مصدرمن السلفيين: تم نقلنا للمحكمة دون إشعار

altالأخبار(نواكشوط) – قال مصدر بالسجناء السلفيين الذين مثلوا اليوم الإثنين أمام محكمة الاستئناف بانواكشوط إن عملية نقلهم إلى المحكمة تمت دون إشعار مسبق لهم أو للمحامين، وإن الجلسة تحولت في نهاية المطاف إلى جلسة عبثية لم يصدر عنها أي جديد.

 

وأوضح المصدر الذي تحدث للأخبار أنهم فوجئوا بعد عقد الجلسة وتقديم المرافعات وتحديد وقت للنطق بالأحكام، بعودة طاقم المحكمة ليبلغهم بأن من حضروا الجلسة غير معنيين بها على الإطلاق لأن أيا منهم لم يستأنف الحكم الذي صدر بحقه قبل فترة.

 

وأضاف المصدر أن رئيس المحكمة أكد أن المشمولين في الملف لم يستأنف منهم الأحكام التي صدرت بحقه غير أربعة سجناء هم معروف ولد الهيبه الذي توفي قبل فترة بسجن عسكري في قاعدة صلاح الدين وثلاثة آخرين هم محمد ولد السمان وبشير صال وسيدي ولد ماموني وجميعهم الآن خارج السجن، مضيفا أن محامي السجين اتقي ولد يوسف أكد استئنافه للحكم غير أن المحكمة أكدت عدم عثورها على طلب الاستئناف، وهو ما يعني تثبيت الحكم السابق عليه.

 

واستغرب المصدر كيف يقرر قضاء يحترم نفسه عقد جلسة ويقوم بإحضار المدانين وبعد انتهاء الجلسة وتحديد وقت للنطق بالأحكام يتم إخبار الماثلين أمام القضاة بأنهم غير معنيين بالموضوع أصلا، وهو ما يجعل من الجلسة برمتها عملا ترفيهيا.

 

وختم المصدر بالقول إن المجموعة المذكورة مثلت أمام المحكمة اليوم في قضية حادثة تفرغ زينه التي تحمل الرقم 465/2008 وليس في حادثة مقتل السياح الفرنسسين قرب ألاك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: