مصدر :عزيز وبوعماتو لم يلتقيا في باريس

نفى مصدر خاص الخبر الذي تناقلته منذ يومين بعض المواقع الإلكترونية حول لقاء بين الرئيس ولد عبد العزيز ورجل الأعمال محمد ولد بوعماتو، وهو اللقاء الذي شاع أنه تم بين الرجلين في باريس حيث يجري ولد عبد العزيز فحوصا طبية.

ونقلت وكالة “كارافور للأنباء” عن مصدر خاص قوله “إن الخلاف الذي كان قائما بين ولد بوعماتو والدولة”، حسب تعبير، “تمت تسويته بالفعل عبر وساطة قام بها رجل الأعمال سيدي محمد ولد غده خلال الأسبوع الماضي، ونجم عن ذلك إعادة فتح بنك (G.B.M) وإطلاق محمد ولد الدباغ سراح نائب رئيس “مجموعة بوعماتو” التجارية.

لكن المصدر قال أيضا “إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الطرفين معرض للانهيار بسبب ما يقوم به محافظ البنك المركزي سيدي أحمد ولد الرايس من مضايقات لبنك (G.B.M) وللقائمين عليه”.

هذا وبات من شبه المؤكد أن رجل الأعمال بوعماتو سيعود إلى موريتانيا قبل نهاية الشهر الجاري، وفق مصادر عائلية.

وكانت “أزمة عزيز- بوعماتو” قد تصدرت اهتمام الرأي العام الموريتاني طوال السنتين الماضيتين، وخاصة خلال الأشهر الأخيرة، حين وجه النظام ب”المليارات” إلى مجموعة بوعماتو، ورد الأخير ب”بيان مقاومة رقم واحد”.. يرجح الآن أن ذلك البيان سيبقى “يتيما” بعد أن أفلت الوساطات في إعادة الأمور إلى سكة العلاقة التقليدية بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: