مقتل صحفية ومصور وانتحار القاتل

مقتل صحفيين امريكيين وانتحار القاتل في ولاية فرجينيااعلنت مصادر رسمية امريكية انتحار قاتل صحفيى تليفزيون فرجينيا، بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدما قام باطلاق الرصاص عليهما أثناء ظهورهما فى بث مباشر على الهواء، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية” فى خبر عاجل اليوم الأربعاء.

وقالت قناة (دبليو.دى. بى. جيه7) التلفزيونية أن صحفيين من العاملين فيها قتلا بالرصاص فى ولاية فرجينيا أثناء بث مباشر صباح اليوم الأربعاء خلال مقابلة على الهواء مباشرة.

ووقع الحادث خلال بث حى فى مقاطعة بدفورد وأمكن سماع طلقات أعيرة نارية صرخت على أثرها المراسلة ومصدرها وانحنيا فى محاولة للاختباء. وقالت القناة أن المراسلة أليسون باركر والصحفى آدم وارد لقيا حتفهما.

قُتِلت صحفية ومصور يعملان لحساب قناة تلفزيونية محلية تابعة لشبكة CBS في فرجينيا (شرق الولايات المتحدة)، أثناء بث مباشر صباح اليوم، وأقدم مطلق النار الذي تردد أنه موظف سابق في القناة، على إطلاق النار على نفسه.

وأطلق المسلح النار من مسافة قريبة على الصحفية في قناة “دبليو دي بي جاي”، اليسون باركر (24 عامًا) والمصور التلفزيوني ادام وورد (27 عامًا) أثناء إجراء “باركر”، مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة.

وصرحت شرطة فيرجينيا، بأنها اعتقلت مطلق النار، وقالت إنه مصاب بـ”بجروح خطيرة” بعد أن أطلق النار على نفسه.

وجاء في بيان الشرطة أن عناصرها “اقتربوا من عربة وعثروا على سائقها يعاني من إصابة بعيار ناري. ويجري نقله إلى مستشفى قريب لعلاجه من جروحه الخطرة”.

ونقل الإعلام عن الشرطة قولها إن المشتبه به يدعى فيستر لي فلاناغن (41 عامًا) ويعرف كذلك باسم برايس ويليامز.

وظهر تسجيل فيديو اخر للحادثة على موقعي “تويتر” و”فيسبوك”، ويبدو أن مطلق النار هو من نشره. وأزال الموقعان التسجيل لاحقًا.

ودفع الحادث بمسؤولين عن المدارس المحلية إلى إغلاق المدارس ما يثير المخاوف مرة أخرى بشأن انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة.

وأكد جيفري ماركس، مدير عام قناة “دبليو دي بي جاي” مقتل الصحفيين لمشاهدي القناة.

وصرح لشبكة CNN، “عندما ترسل أشخاصًا إلى مناطق الحرب وإلى أوضاع خطرة وإلى أعمال شغب تقلق بشأن، ولكن عندما ترسل شخصًا لإعداد تقرير عن السياحة، كيف يمكن أن تتوقع أن شيئًا كهذا ممكن أن يحدث”.

وقال “ماركس”، إن الصحفيين كانا على علاقة جيدة بفريق القناة.

وكتب صديقها كريس هيرست المذيع في قناة “دبليو دي بي جاي”، يقول في تغريدة إنه وباركر كانا “مغرمين” وقال “أنا مصدوم”.

وأضاف “نحن على علاقة منذ نحو 9 أشهر، كانت أفضل أشهر حياتي. وأردنا أن نتزوج”.

وتابع “لقد كانت تعمل مع ادم كل يوم. هما فريق واحد. أشعر بحزن كبير لخطيبته”.

ويقع مقر قناة “دبليو دي بي جاي” في مدينة روانوك جنوب فيرجينيا، على بعد نحو 385 كلم جنوب غرب العاصمة الأمريكية واشنطن.

وكانت اليسون تجري مقابلة مع فيكي غاردنر وهي مديرة غرفة تجارة سميث ماونتن على شرفة في منتجع بريدووتر الواقع على إحدى البحيرات في بلدة مونيتا قرب روانوك. وأصيبت ماونتن في الحادث.

وكانت باركر تتحدث مع غاردنر عن تطوير السياحة في بث حي على برنامج صباحي عندما هاجمها المسلح من الخلف.

ووفق التسجيلات المصورة التي التقطها مصور شبكة “دبليو دي بي جاي” قبل أن يقتل يمكن سماع طلقات نارية، ثم تسقط الكاميرا أرضًا ويمكن رؤية رجلي مطلق النار الذي قام لاحقًا بقتل الصحفية التي سمع صراخها فقط.

وبعد ذلك أوقفت المحطة البث الخارجي وعادت إلى المذيعة داخل الأستوديو والتي بدا عليها الذهول.

وصرح تيم كين، السناتور الأمريكي من ولاية فيرجينيا، أن غاردنر أصيبت “بجروح خطيرة”.

وفي وقت لاحق ظهر تسجيل على موقع “تويتر”، يظهر مطلق النار وهو يشهر مسدسًا نحو باركر التي كانت تقابل غاردنر غير مدركة لوجوده.

وكان وورد يدير ظهره لمطلق النار ولم يكن كذلك يعرف بوجوده.

وبعد ذلك يخفض المسلح الكاميرا، وتسمع طلقات نارية وصراخ.

وتشاهد يد مطلق النار بوضوح في التسجيل. ويبدو أنه يرتدي قميصًا أزرق.

وعلى صفحتها على “فيسبوك”، تصف باركر الذي صادف عيد ميلادها قبل أسبوع نفسها بأنها “صحفية صباحية” في قناة “دبليو دي بي جاي”، وتحب الرقص الكلاسيكي.

وقال ماركس إن ميليسا أوت خطيبة وورد والمنتجة في القناة التلفزيونية كانت في غرفة المراقبة عندما وقع حادث إطلاق النار الذي شاهدته أثناء حدوثه.

وأضاف “الأمر يصعب تصديقه، أليس كذلك؟”

وكانت ميليسا أوت تعمل في آخر يوم لها في المحطة وتستعد للانتقال إلى محطة أخرى في مدينة أخرى وتحضر لحفل وداعها مع صديقاتها.

المصدر – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: