موريتانيا: القضاء يتحفظ على أكثر من80سيارة وشركات لولد عبدالعزيز

السلطات تضع حدا لظهور ولد عبدالعزيز بواجهة حزب "حوش"

الزمان انفو _ تحفظ القضاء الموريتاني اليوم على 35شاحنة و50سيارة تويوتا، ضمن شركات وأملاك تابعة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، بحسب مصادر متطابقة.

وذكرت مصادر “الزمان ” أن الشرطة أوقفت أربعة أشخاص على صلة بالممتلكات المذكورة ، بعد توقيف موثق عقود وإغلاق مكتبه.

وكانت السلطات الموريتانية قد أغلقت حزب”حوش”امس الأربعاء وسط الحديث عن بيعه من طرف ولد اعزيزي ومحاولة تعيين قائمين عليه محسوبين على الرئيس السابق، بطريقة غير قانونية.

وأضاف ولد ازيد بيه في تدوينة له أن الشرطة “احتلت المقر الرئيسي للحزب، مساء الثاني عشر من أغسطس 2020، وعبثت برموزه ولافتاته، في تحد سافر لدستور البلاد والقوانين والنظم التي تحكم نشاطات الأحزاب السياسية الوطنية”.

 

وقال وزير الخارجية السابق إسلكو ولد ازيد بيه، في تدوينة اطلعت عليها “الزمان” إن الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني “اعترف في خطابات ترشحه وتنصيبه (….) بالنجاحات الكبيرة التي حققتها موريتانيا على أكثر من صعيد، خلال “عشرية” ظل يلعب فيها دور الشخصية الثانية – الفعلية – في هرم السلطة”، غير أنه وما إن برز الجدل داخل الحزب الحاكم حول “المرجعية”، حتى  غير مواقفه من “العشرية” بشكل جذري وبدفع من جهات معروفة وطنيا، حيث أصبح الرئيس السابق “مجرما” قبل الحصول على أدنى دليل على ذلك.

وكان ولد إزيد بيه قد قدم استقالته من الحزب الحاكم تمهيدا للعب دور كبير في حزب “حوش”،الامر الءي وقفت الداخلية الموريتانية في وجهه معتبرة أنه مخالف للقوانين في توضيح رسمي منشور اليوم بعد تداول وسائل التواصل لزيارة ولد عبدالعزيز للمقر الجديد للحزب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق