مولاي حمدي ولد الرشيد وعبد الصمد قيوح يقودان حملة لإسقاط شباط

altإمتلأت بعض صفحات شباب ‘‘ حزب الإستقلال‘‘ المغربي علي مواقع التواصل الإجتماعي ‘‘فيس بوك ‘‘ وغيره ، بشعارات وكاريكاتيرات وصور تطلب من زعيم حزب الإستقلال المغربي حميد شباط  الإستقالة والرحيل  عن الحزب الذي جر له من المصاعب و المصائب مايكفي في إشارة إلي تصريحاته التي كادت لولا تدخل الملك محمد السادس شخصيا ، ان تسبب أزمة سياسية بين المغرب وموريتانيا!.

وطبقا لمصادر قريبة من حزب الإستقلال فإن حملة يقودها تيار قيادي داخل الحزب  ‘‘انتصارا لاستقلال موريتانيا ‘‘ تسعي لتحييد ‘‘شباط ‘‘ وإبعاده عن زعامة حزب الإستقلال  الذي حصد بجدارة المركز الثالث في الإنتخابات التشريعية الأخيرة في المملكة  ويتفوق علي بقية الأحزاب المغربية علي مستوي الثقل اللإنتخابي في أقاليم الصحراء جنوب المغرب .

يقود التغييرالمرتقب في هرم حزب الإستقلال،  حسب مصادرنا ،تيار اصلاحي يتزعمه رجل الصحراء القوي  مولاي حمدي ولد الرشيد وعبد الصمد قيوح وزير الصناعة التقليدية الاسبق.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: