ندوة فكرية بجامعة العلوم الاسلامية بلعيون بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

شهدت قاعة الندوات بجامعة العلوم الاسلامية بلعيون ندوة فكرية تحت عنوان “الاسلام واللغة العربية” نظمها مرصد اللغة العربية بالتعاون مع الجامعة،وذلك بحضور الوالي بالنيابة محمد عبد الله السعودي ولد الداه والمدير الجهوي للامن محمد عالي ولد احميده ، حيث افتتحت رسميا من طرف رئيس الجامعة بالنيابة د محمدو ولد المرابط الذي أشاد بالبيان الذي اصدرته “الإيسيسكو” بالمناسبة ..

والمتضمن مطالبة الدول الإسلامية بعولمة اللغة العربيةوالحفاظ عليها،وذلك وعيا منها بضرورة مواجهة ما أصبح يعرف بتحديات إيديولوجيا العولمة،وأكد ان العالم الان اصبح أمام إشكالية مستعصية تتمثل  في “عصر العولمة ومسألة تزييف الثقافة و أدلجتها”، وانطلاقا من  أن اللغة والدين يعتبران الرافدان  الأساسيان  للثقافة أيا كانت ،وهما أول وأقوى مصدر من مصادرها والأكثرارتباطا وتفاعلا وحضورا في ممارسات الناس في حياتهم اليومية،فقد اعتبر ان مرصد اللغة العربية قد وفق في اختيار موضوع هذه الندوة المعنونة ب”الإسلام واللغة العربية” ثم أسندت رئاسة الجلسة العلمية الاولى للاستاذ صالح ولد دهماش. الذي قدم تمهيدا اكاديميا لموضوع الندوة مفسحا المجال لورقات العمل المقدمة التي كان أولها الورقة المقدمة من طرف د احمد دولة ولد محمد الامين عميد كلية اللغة العربية والعلوم الانسانية التي تضمنت عرضا تاريخيا منهجيا عن حالة اللغة العربية في العصر الجاهلي وصدر الاسلام بعد ذلك ، وقدم د احمد محمود ولد أفاه نائب العميد عرضا عن الهوية واللغة العربية ثم تتالت بعد ذلك العروض من طرف د أحمد ولد نافع استاذ الاقتصاد بكلية الشريعة ود سيدي محمد ولد اجيد استاذ علم الاجتماع ،ومن ثم تم الاستماع الى مداخلات بعض الاساتذة والباحثين في الجامعة. هذا وشهدت حضور الامين العام للجامعة الاستاذ محمد عبد الله ولد بديه وعميد كلية الشريعة د محمد ولد الشريف احمد وعميد كلية اصول الدين د احمد محمود ولد حدمين  واعضاء الطواقم الإدارية والاكاديمية بالجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: