نقابات التعليم الاساسي الوهمية تعبث بالقطاع بالتمالئ مع الامينة العامة(تفاصيل مثيرة)

الكشف عن المزيد من عمليات الفساد بقطاع التهذيب الوطني…(تفاصيل )

انواكشوط(الزمان):يبدو أن الانهيار الاداري الذي لحق بوزارة التهذيب الوطني منذ وصول الأمينة العامة الحالية السيدة/خديجة بنت الدوه ،قد القى بظلاله على المشهد التعليمي بالوزارة نتيجة غليان الكادر التأطيري من معلمين وأساتذة مما أثار التساؤل حول طبيعة مايدور من فساد في أروقة القطاع،

ففي هذا الاطار تستعد بعض من النقابات الجادٌَة للتظاهر من اجل ايصال رسالة المعلم الى الراي العام والتي هي عبارة عن مجموعة مطالب مشروعة ظلت تراوده منذ فترة،إلاأن الامينة العامة تحاول جاهدة وبمساعدة من  نقابات خيال الظل ،إجهاض تلك التحركات عن طريق اعطاء صورة مزيفة لواقع التعليم الذي لوحظ أنه يسير تماما عكس التيار نتيجة الفوضى والتلاعب وانعدام المسؤولية حتى .. ،فقد تم الكشف عن شبكة من السماسرة ظلت الى وقت قريب تستفيد من عظايا بنت الدوه تحت شعار “عطاء من لايملك لمن لايستحق”وذالك ببيع التحويلات بشكل سري مقابل نفع مادي يذهب ريعه الى جيوب أولئك المفسدين ،فبعد اكذوبة توقيف مايعرف ب(transfertsأوenvoyer)التي روجت لها الأمينة العامة بداية السنة الدراسية تم تسجيل حالات واضحة وفاضحة من تلك العملية والتي تعني التحويل الى انواكشوط او مناطق قريبة دون مذكرة عمل وسبق أن رصدت “شبكة المراقب” عددا منها…مايدل على أن هرم قطاع التهذيب الوطني ماضي في نهجه المقيت والمتمثل في سوء التسيير والضرب بعرض الحائط كل شعارات الحكومة الرامية الى محاربة الفساد والرشوة وذالك بمشاركة  بعض لوبيات الفساد والتي تُعتبر المصلحة الضيقة على رأس أولوياتها …

يتواصل

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: