نواكشوط: بسبب خبر مغلوط رجل أعمال شهير يجهش في البكاء كطفل

الزمان انفو  –

أجهش رجل الأعمال الشهير محمد فال ولد اللهاه الملقب “افيل” بالبكاء حين رأى بعض الوثائق التى تحمل اسم ورقم بطاقة  نجل الرئيس الراحل أحمد ولد عبدالعزيز.والمنشورة على صفحة السناتور السابق محمد ولد غدة الذي لازال يقبع في سجنه بتهم منها رشوة بعض الشيوخ الذين صوتوا ضد التعديلات الدستورية الماضية.

وبكى ولد اللهاه بحرقة حسب مصادر “الزمان انفو” المتطابقة ” معتبرا أن من يقف وراء نشر الوثائق قلبه مقدود من صخر ..وصب  جام غضبه على الصحافة التي أعادت نشر الموضوع ووصفها ب”البشمركه الحقيرة”..

ونقلت مصادر “الزمان انفو” أن مقربين من عائلة الرئيس تأثروا جدا بإثارة الإعلام لموضوع الوثائق؛ التي وصل عددها ل33وثيقة؛ تم ربطها بقضايا فساد قبل أن تظهر دراسة تتهم جهات معارضة بفبركة الموضوع، ليتم تلقفها ونشر تكذيب لصحة الوثائق المنشورة على نطاق واسع ؛اعتمادا على الدراسة ..

ولا يزال الجدل قائم في صالونات نواكشوط وعلى منصات التواصل الإجتماعي بخصوص هذا الموضوع..

وعادت الصحافة لتسليط الضوء على رجل الأعمال المثير للجدل ولد اللهاه قبل أيام حين تناقلت خبرا ؛ نفاه “افيل” نفسه فيما بعد؛ عن عزمه تقديم شكوى من رجل الأعمال أحمد ولد مكناس.

واستبعد افيل ولد اللهاه؛ حينها؛ الشكاية من ولد مكناس معتبرا ذالك مستحيلا  نتيجة  العلاقات  الأخوية  القديمة  التي تربطهم  منذ عقود من الزمن بحسب ولد اللهاه.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق