هاتوا ما تبقى في جعبتكم / سيدي علي بلعمش

الزمان أنفو _

اليوم تنهض موريتانيا من كبوتها و يركع الخونة ،
اليوم يتحول الخونة إلى دجاج منتوف و تسمو هامات الكرام،
اليوم يصمت الشعب الموريتاني غاضبا في انتظار من يتحدى مطالبه ،
اليوم تنهار الحِيَّل و الأكاذيب على رؤوس الجبناء،
اليوم ينتصر شعبنا على أعداء عششوا و باضوا و أفرخوا على امتداد ستين سنة،
اليوم يحدد شعبنا وجهته .. يستعيد تاريخنا مساره.. يعانق شعبنا مجده بعد فراق طويل،
اليوم تتساقط الأوباش و الأنذال ،
اليوم يقف ولد بايه واجما أمام تلاوة 52 صفحة كانت أطول عنده من مدة خدمته العسكرية ؛
شكرًا للجنة التقرير
شكرًا لتقرير اللجنة
طلبنا الوحيد اليوم ، أن تضعوا عزيز و عصابة حرابته في قفص على دوار الكنيسة ليعتبر بهم كل من تسول له نفسه العبث بمصير شعب .. بكرامة شعب .. بأمجاد شعب لو كان آباؤكم ساهموا في بناء طوبة منه لما تعاملتم معه بكل هذا اللؤم و العقوق ..
اليوم نعتذر لأرضنا لأننا لم نواجه من احتموا في حضن أمومتها ، بالدم .
اليوم نعتذر لشعبنا، لأننا كنّا نعرف كيف ننتصر من دون إراقة قطرة ندم،

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق