وزارة التعليم العالي تلوح بعدم قبول الملفات العربية للأساتذة المتسابقين

هل يأتمر ولد سالم بأوامر مستشاره الفرنسي؟

الزمان أنفو _ قررت وزارة التعليم العالي رفض كل الملفات غير المفرنسة التي دفعها المشاركون في مسابقتين تم الإعلان عن تنظيمهما مؤخرا، حسب ما أفاد أساتذة يسعون للمشاركة ،ويخشون إقصاءهم لمجرد أن ملفاتهم بلغة الدستور الموريتاني.

 

وأكد الأستاذ”ش د” في حديث للزمان أنه لم يتم حتى الآن رفض ملف أحد،لكن هناك من يخشى أن يكون ضحية لقرار غير صائب بالمرة، ويدل على أن الوزير سيدي ولد سالم “منتج فرنسي” .

وتساءل أحدهم: كيف لولد سالم أن يخضع لتوجيهات غير صائبة من مستشاره الفرنسي، بحجة أن التكوين سيتم بالفرنسية؟؛

ويتعلق الأمر بمسابقتين ستكتتب فيهما الوزارة عشرات الأساتذة للمدرسة العليا متعددة التقنيات”ابولي تكنيك” ولجامعة انواكشوط.

المتسابق “شيخنا” _ 45 عاما استغرب اشتراط اللغة الفرنسية حتى  بخصوص الأوراق الرسمية .”هل يعقل أن تفرض علينا دولة لغة دستورها العربية أن نأتي بجنسية بالفرنسية أو مستخرج عقد اودياد، كان عليهم أن يطلبوا العكس مثلا: قد نفهم أن تكون شهادة من باريس أو داكار أو غيرها..قدتكون بالفرنسيه، ولكن الأوراق رسمية، إنه أمر غريب فعلا..”

 

“م ع م_49 عاما” بدوره انتقد قرار الوزارة، مذكرا بأن الوزير ولد سالم يهوى إثارة الجدل”..ولد سالم أحد وزراء العشرية .. مثير للجدل دائما..ففي حملة انتخابية سابقة كان يتفاخر بعدد الحراطين في حكومة ولد عبدالعزيز،فوقع في الإساء لدولة شقيقة وجارة إرضاء لنووات عزيز .وكان ينبغي أن يذهب مع ولي نعمته ..وسيأتي اليوم الذي ننساه فيه هو وقراراته الطائشة..”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق