وزير الصحة: موريتانيا كانت سباقة لتطبيق بعض الإجراءات الإحترازية من الوباء

الزمان انفو ـ أكد وزير الصحة المويتاني نذيرو ولد حامد في حديث للتلفزيون الرسمي بأن السلطات تواصل التحقيق وحجز من تثبت التحريات أنه كان على تواصل مع المصاب الذي تأكدت إصابته فجر أمس.
وأكد أنهم أدخلوا الدائرة الضيقة للمريضة،و الفريق الطبي، الذي عاينه، في الحجر الصحي .وأضاف بأن موريتانيا كانت سباقة لتطبيق مجموعة من الإجراءات على مستوى العالم كله.

وكانت معاينة المصاب قد تمت من طرف فريق طبي في عيادة ابن سيناء بالعاصمة نواكشوط، ويضم الفريق أخصائيين، وطبيبا عاما، وممرضة، ومعاونين.

وقال أحد الأطباء في تسجيل صوتي حصلت عليه ـ الزمان ـ إن المصاب لم يخبرهم بقدومه من فرنسا إلا بعد وقت من معاينتهم له، ومخالطتهم، ورفض انتظار قدوم المعنيين بحالته.

وأعلن وزير الصحة الموريتاني محمد نذير ولد حامد صباح الخميس عن ثالث إصابة بفيروس كورونا في البلاد، وأول إصابة لمواطن موريتاني.

وقال الوزير بأن المصاب الجديد من فرنسا يوم 15 مارس الجاري، وإنه يبلغ من العمر 74 سنة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق