وزير الصيد الأسبق يدون عن الفقيد سيد ولد الطايع

الزمان أنفو _ في قرية ابدن حيث أنا الآن، تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الأخ والصديق، رجل الأعمال سيدي ولد الطايع، الذي عرفته في البداية خلال الحملات السياسية للحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي، ثم مقاولا في مجال الصيد البحري من أهم مموني الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك أيام كنت مديرها العام ما بين 1996 و1999، وعضوا بارزا في مجلس إدارتها.
وقد عرفت رجل قناعة ومثابرة وصراحة لا يتوانى في الدفاع عن أفكاره، مع اللباقة وحسن السلوك وتقدير معاني الصداقة.
وبهذه المناسبة الأليمة، أتقدم بأصدق التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وأصدقائه وزملائه في المهنة، وأخص بالذكر السيد محمد لمين، رئيس اتحادية الصيد آنذاك الذي كان يمتلك سر تهدئة الفقيد في أوقات التوتر العابرة.
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان
وإنا لله وإنا إليه راجعون.
بيجل ولد هميد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق