وفاة الرجل الفاضل محمد عبدالله ولد سيدي باب

“إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير” صدق الله العظيم.

علم “طاقم ” الزمان ببالغ الحزن وكامل التسليم بقضاء  الله وقدره بوفاة الرجل الفاضل محمد عبدالله ولد سيدي باب وبهده المناسبة  احمد الدوه باسم طاقم الزمان يرفع تعازيه القلبية  اسرة اهل سيدي باب الكريمة..

والاستاذة مريم سيدي باب وسكان اطار ومحبي الفقيد، وكافة الموريتانيين إثر هذا المصاب و لا نقول فيه إلا ما يرضي الله ورسوله.

و نرجو من المولى العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته، ونتمني على الله أن يلهم كافة ذويه وأقاربه، وكل أفراد أسرته الكريمة الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: