وقفة تضامنية مع الصحفى إسحاق ولد المختار فى امريكا

altنظم المركز الأمريكى الدولى لحقوق الانسان والسلم الاهلى مساء أمس الجمعة، فى سينسيناتى أوهايو، وقفة تضامنية مع الصحفى الموريتانى إسحاق ولد المختار المعتقل فى سوريا منذ ما يزبد على السنة.

 

وكان الهدف من وراء هذه الوقفة هو تذكير الراى العام الوطني والدولى بمحنة ولد المختار الذى لايزال يرزح تحت الأسر والمعاناة.

 

وقد تم ربط الاتصال اثناء الوقفة بالسيد عبد الرحمان ولد حرمة، رئيس اللجنة الموحدة للتنسيق ومتابعة قضية إسحاق، الذى شكر المركز على هذه الوقفة و تحدث عن ضرورة العمل على مختلف الأصعدة من اجل إبجاد حل للقضية مطالبا فى نفس الوقت إلهيات والمنظمات المحلية والدولية بالتدخل من اجل ان يستعيد اسحاق حريته ويعود الى وطنه وأضاف: “”من خلالكم نوجه نداء عاجلا الى كل الخيرين وذوى القلوب الرحيمة للمساهمة فى تحرير اسحاق ولد المختار..” وختم بالقول: “اسحاق مواطن موريتانى كان يقوم بمهمة إعلامية نبيلة ..يتمتع بأخلاق فاضلة، مسالم، قريب من نبض الناس البسطاء. لم يكن طرفا فى اي نزاع..”.

 

اللجنة الإعلامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: