ولد عبدالعزيز يحضر الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسين لاستقلال غامبيا

بانجول ،  18/02/2015  –  حضر رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم الاربعاء بملعب الاستقلال في العاصمة الغامبية بانجول، الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسين لاستقلال جمهورية غامبيا عن التاج البريطاني، الى جانب العديد من قادة الدول الافريقية.

وتميزت الاحتفالات باستعراضات عسكرية شاركت فيها مختلف التشكيلات العسكرية الغامبية الى جانب استعراضات قام بها الكشافة وطلاب الجامعات والمدارس والمنظمات الغامبية. وكان هذا الحفل مناسبة أشاد فيها الحاج البروفسير الدكتور يحي جامي بحضور رئيس الجمهورية وضيوف غامبيا، قبل ان يحيي الجماهير التي حضرت . ويعكس حضور رئيس الجمهورية لهذه التظاهرة عمق العلاقات الحميمية والاستراتيجية التي تجمع الشعبين الموريتاني والغامبي، والتي تتعزز وتتجذر في وجدان الموريتانيين والغامبيين . وقد لعب علماء موريتانيا دورا كبيرا في ترسيخ اسم موريتانيا ودورها في أذهان الغامبيين بالاستقامة والعلم والمعرفة وتعتبر المدرسة الاسلامية الموريتانية في بانجول شاهدا حيا على استمرارية الروابط الثنائية الثقافية الشنقيطية بوسطيتها وموسوعيته وعلمها الغفير.

وما

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق