ولد عبد العزيز الى شنقيط – كواليس –

يصل الأن الرئيس محمد ولد عبد العزيز الى شنقيط ، وسط استقبالات غير مسبوقة، حيث شهدت مدينة شنقيط توافد أكبر عدد من المدعوين والزوار من بينهم من يشارك في التظاهرة لأول مرة..

وغادر ولد عبدالعزيز مدينة أطار قبل أقل من ساعة ليعلن الانطلاقة لمهرجان المدن الأثرية في نسخته الخامسة.

وأفادت مصادر”الزمان” بأن أغلب الشناقطة قرروا عدم استقبال مساعدات الزوار المعتادة في مثل هذه التظاهرات، إلا ان السماسيد” بعثوا بملايينهم السته -التي اعتادوا على رصدها لمساعدة المدينة التي تستضيف المهرجان – واستلمها الوزير المتقاعد محمد ولد الحيمر.

– لوحظت مظاهر لخلاف الطرفين المتنافسين في الانتخابات الأخير، حيث أن بعض المنمين في “العين الصفرة” جمع قطيعا من الأغنام لبيعها في المدينة، وقام بعض المحسوبين على الطرف الخاسر بإغراق السوق بالكباش مما دفع بأحدي الشخصيات التي لعبت دورا كبيرا في إنجاح عمدة “العين الصفرة” والنائب ولدالطلبه بشراء القطيع كدعم للمنمين المحسوبين على العمدة إدومو ولد العالم.

– تفاجأ الناشط الإعلامي والقبطان البحري الحاج ولد أبنو بسهولة لقاء الرئيس في الاستقبال قائلا ” تفاجأت ببساطة الرئيس عزيز، حيث حياني ببشاشة واستلم مني رسالة تحتوي على بعض المطالب الشخصية”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: