ولد غدة يتحدث عن فساد ولد عبدالعزيز وصديقه”المرخي”

الزمان أنفو ـ تحدث السيناتور السابق محمد ولد غده عن حصول تجاوزات وفساد كبير في قطاع الطاقة، خلال العشرية الماضيةز.

واسهب ولد غدة في الحديث عن ممتلكات المدير السابق لشركة صوملك مبرزا صورا لعقارات يبلغ ثمنها مئات الملايين، متسائلا من أين له هذا،وهل بغمكانه ان يتحصل عليه من راتب 700ألف الذي كان يتقاضاه؟

وأكد ولدغدة أنه لولا علم ولد عبدالعزيز واستفادتهما معا، إضافة للوزير الاول السابق، ومدير صوملك الأسبق الذي كان مهندسا لبعض الصفقات الفاسدة، لكان”المرخي” في السجن،مذكرا بحالة السجين وان عثمان ـ أفرج عنه اليوم الخميس ـ  مدير ENER الذي سجن بسبب مبلغ لوكان يملك منه7ملايين لأفرج عنه، إلا ان ولد عبدالعزيز كان على دراية تامة بالموضوع، وواضح انه الإستفادة الخاصة وصلت لثمان مليارات أوقية ـ éà مليون أورو ـ من صفقة اقتناء 7مولدات كهربائية ،التي أعطيت لشركة لاتستحقها بعد رفض إعطائها لشركة “مان” المعروفة والتي تقمت بسعر أخفض بكثير ـ فارق 20 مليون اورو.
ولد غده كشف بالوثائق عملية ثراء غير طبيعية لمدير شركة الكهرباء السابق حيث استعرض صور بعض العقارات في نواكشوط وانواذييو قال إن ملكيتها تعود الى المدير المذكور، إضافة لخمس سيارات عرض بعض بطاقاتها الرمادية وهي باسم المعني الملقب “المرخي” وكان يؤجرها لإحدي الشركات الأمر الذي يمنعه القانون.
وانتهى وقت البرنامج الذي يعده الصحفي أحمد الوديعة لتلفزيون المرابطون، ليلة الاربعء، قبل أن يتحدث السناتور ولد غده عن جوانب من ثراء الرئيس السابق ومقربين منه بالوثائق والصور .

وأكد ولد غدة أن أموال ولد وعقاراته أكثر بكثير من ثروة صديقه”المرخي” التي أخذ الحديث عنها وقت الحلقة الأولى كاملا، وطالب الرئيس غزواني بالإعلان عن ثروته .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق