الزمان انفو- رحل عن عالمنا صباح اليوم الثلاثاء)17يوليو العلامة الموريتاني الورع الزاهد الشيخ الحاج ولد فحفو، عن عمر تجاوز عشرة عقود من الزمن كانت كلها عطاء و طاعة للمولى عزّ وجلّ وتدريس كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ومتون الشريعة وعلوم القرآن، في محظرته الواقعة في بلدة “اتويميرت گلاگه” بولاية تگانت الذائعة الصيت.
وقد خرجت محظرة الفقيد المئات من العلماء والأئمة من أبناء موريتانيا وطلبة العلم القادمين من مختلف أصقاع العالم.
وبهذه المناسبة الحزينة يتقدم طاقم ،،الزمان انفو،، بتعزيه إلى جميع أفراد أسرة الفقيد وطلبته ومحبيه في كل بقاع العالم..راجيا لهم الصبر والسلوان وللفقيد جنة الرضوان..
وإنا لله وإنا اليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق