احتجاز 15 بحارا مصريا فى موريتانيا وسحب جواز سفر 2 بسبب 400 ألف دولار و”السفارة” تتابع

تتابع السفارة المصرية في العاصمة الموريتانية نواكشوط احتجاز 15 بحارا مصريا في ميناء نواكشوط على خلفية غرامة مقررة على سفينة يونانية كانوا يعملون عليها، ولم تدفعها الشركة المالكة.

 وقد أبلغ أهالي البحارة السفير المصري اليوم الثلاثاء أن بعض جوازات سفر أبنائهم قد تم احتجازها.  كانت السفينة اليونانية “فري نبتون” التي تحمل علم مالطا، قد تعطلت في مدخل ميناء نواكشوط في شهر أبريل الماضي، فاصطدمت بها سفينة صينية، مما زاد من تردي حالتها بعد العطل الذي أصابها. وقد أجرت السفارة المصرية عدة اتصالات بسلطات الميناء والوكيل الملاحي حيث أفادت سلطات الميناء أنه تم فرض 400 ألف دولار غرامة على السفينة اليونانية، نظير تعطيلها الملاحة في مدخل الميناء وكذلك بسبب عدم التزامها بالقوانين البحرية في هذا الشأن، فيما لم تتخذ الشركة المالكة أي إجراء لدفع الغرامة المقررة.  وقال أحمد فاضل يعقوب سفير مصر في نواكشوط إن سلطات الميناء قامت بسحب السفينة التي يعمل عليها 15 بحارا مصريا إلى خارج المجرى الملاحي، ثم تم إرسالها إلى حوض جاف لإصلاح السفن. وأضاف أن طاقم السفارة المصرية يتابع البحارة، لحين الاطمئنان على عودتهم إلى أرض الوطن.  وقال أيمن بديع مستشار السفارة إنه ذهب مع كريم بدوي الملحق الدبلوماسي لزيارة البحارة في الميناء وأنهم اطمأنوا عليهم حيث يوجد معهم بحار روماني وأن سلطات الميناء وفرت لهم الطعام الذي يكفيهم على متن السفينة الموجودة على بعد 4 أميال بحرية من الميناء.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: