تكريم أسر منتسبي سلك الحرس الوطني الذين قضوا2016

altالزمان انفو ـ نظمت قيادة الحرس الوطني مساء الثلاثاء 30مارس 2017بمقرها في نواكشوط حفلا لإفطار الصائمين خصصته لتوزيع مبالغ نقدية بلغت400 ألف أوقية لصالح كل أسرة من أسر منتسبي سلك الحرس الوطني الذين قضوا خلال العام ا2016،لرسم البسمة على شفاهم ولإعانتهم  بمناسبة حلول الشهر الفضيل  .

وحضر الحفل وزير الداخلية واللامركزية   ووزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة   ميمونة بنت محمد التقى وقائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغارو ولد سيدى وقائد أركان الدرك الوطني الفريق السلطان ولد محمد أسواد ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية وعدد من المدعوين. وتدخل هذه المساعدات في إطار النسخة الثانية من مبادرة أقرتها قيادة الحرس الوطني منذ العام الماضي تقدم من خلالها مساعدات بمناسبة هذا الشهر الكريم عبر صندوق الحرسي لأسر عناصر الحرس الوطني الذين قضوا خلال العام المنصرم.                                                                                                                                                                                                                 

وأكد السيد سيد ألمين بن ناصر في كلمة له باسم وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي على أهمية هذه المبادرة الطيبة في هذا الشهر المبارك والدالة على حرص هذه المؤسسة العسكرية على أمن المواطن ومواساته عند الحاجة وذلك تفضلا من الله على موريتانيا التى أنعم عليها بجيش يحفظ الأمن والاستقرار ويحرس الدين والدولة. وعبر عن شكره لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، القائد الأعلى للقوات المسلحة على البعد العسكري في سياساته والذى مكن ولله الحمد من استمرار واستقرار الدولة ،داعيا إلى مواصلة هذه الجهود والتركيز على هذا النوع من المبادرات خاصة خلال هذا الشهر المبارك . وبدوره أشاد ممثل الأسر المستفيدة من هذه المساعدات بهذه المبادرة ، داعيا المولى عز وجل بالرحمة والمغفرة لمن فقدناهم وللحرس الوطني بالبقاء والاستمرار في تطوره وعطائه من أجل الوطن والمواطن، مؤكدا أن هذه السنة الحميدة تنم عن متانة العلاقة بين الحرس الوطني والمواطنين.                                         وكان قائد أركان الحرس الوطني الفريق مسقارو ولد اقويزي في كلمة له بنفس بمناسبة احتفالية الذكرى 105 لإنشاء الحرس الوطني قد عبَر عن شكره لكل من شارك الحرس الوطني افراحه بهذه المناسبة التى تمثل بجلاء البعد التاريخي لهذا القطاع الذى واكب الارهاصات الأولى لنشأة الدولة الموريتانية وكان بذلك أقدم نواة للقوات المسلحة وقوات الأمن في بلادنا.

وذكر الفريق مسغارو ولد سيدى بمختلف المحطات التى مر بها التطور المرحلى لقوات الحرس الوطني منذ نشأتها 30 مايو 1912 عندما كانت يطلق عليها حرس الدوائر وحتى اليوم بتسميتها الحالية التى تعود إلى العام 1959، مذكرا بمهام الحرس الوطني التقليدية مثل حماية النقاط الحساسة وحراسة وتأمين السجون ومكافحة الارهاب والمخدرات والهجرة السرية وحفظ النظام والقتال والشرطة الادارية.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: