ولد محم يقول إن عزيز تنكر له

الزمان أنفو – قال رئيس الحزب الحاكم السابق إنه لم يطالب بمأمورية ثالثة لولد عبدالعزيز مضيفا بأنه غادره وهو لايزال في فالسلطة بعد أن تنكر له.

ورد ذلك في التعليق التالي

“شخصيا لم أطالب يوما بمأمورية ثالثة للرئيس السابق، والرئيس السابق هو من تنكر لي وغادرته وهو في السلطة، والرئيس الحالي كنت أول من أعلن ترشحه ودعمه أشهرا قبل فوزه ومازلت، ولا أتفق معك أن السياسة مبادئ، فالسياسة فن الممكن واستثمار المتاح، وإذا أخذنا بفهمك هذا يكون الرئيس السابق قد تنكر وحاول الغدر بالرئيس غزواني كما غدر بسيدي ولد الشيخ عبد الله وبالمرحوم اعلي ولد محمد فال محمد فال وبمعاوية، ويكون معاوية غدر بهيدالة، والجميع بالمرحوم المختار، والمختار بسيد المختار انجاي، وهكذا…
السياسة حركة وتقاطع رؤى ومصالح والسكون أمر مخالف لنواميس الكون والطبيعة.
والتنكر والغدر والخيانة أحكام لايستساغ الحكم بها على الساسة ما لم تكن صادرة منهم ضد الوطن وثوابته، أما ما يجري بين اثنين لا عصمة لأي منهما فالأوْلى هو التعاطي معه بشكل أكثر موضوعية وواقعية أي بعقل وحس سياسيين.”
من تعليق منشور على تدوينة على صفحة سيدي محمد محم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق