نجاة 60 راكبا من موت محقق بعد وفاة ربان الطائرة

نجى 60 راكبا من موت محقق بعد وفاة ربان طائرة حلقت بين البيضاء وبلجيكا.

جاء ذلك في خبر أوردته يومية “الصباح” التي كشفت أن ركاب طائرة تابعة لشركة بلجيكية، عاشوا لحظات عصيبة، وهم يحلقون في فضاء أوروبا، قادمين من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، إذ ساد الرعب والخوف، لأزيد من ساعة، وزادت حدته عند النزول إثر ارتطام جسم الطائرة بأرضية مدرج مطار “شارلوروا”. وأضافت اليومية، الصادرة في عدد نهاية الأسبوع، أن أزيد من 60 راكبا، نجوا الأحد الماضي، من موت محقق، حسب إفادات مصادر “الصباح”، التي أكدت أن ربان الطائرة، أجنبي الجنسية، وافته المنية وهو في قمرة القيادة، واستمرت الطائرة في التحليق وفق برمجتها، قبل أن تختل، لينتبه مساعد الربان إلى الأمر، وعند استطلاع أحوال رئيسه انتابه الذعر، بعد أن اكتشف أنه فارق الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: