من خواطر فريد حسن _ الزراعة في موريتانيا

الزمان انفو _ خاطرة ( 2 ) في الزراعة في موريتانيا :
سأحدثكم عن تجربتي الشخصية في الزراعة في نواكشوط : حيث كنت اسكن في حي ب- م- د في البيت رقم 42 وكان للبيت حديقة امامية فيها شجر كبير للظل والزينة حاولت ان ازرع تحته البقدونس والفجل …الخ – لم ينجح بسبب وجود الظل الدائم وبسبب جذور الشجرة الدقيقة التي تشارك زراعتي بمائها وغذائها ؟
وكان لدي فسحة خلفية بين بناء السكن والمطبخ والحمام لم يكن فيها اشجار قلت في نفسي اجرب فيها الزراعة فأحضرت بذورا للكوسا ( نوع من القرع ) وبذورا للطماطم – وبذورا للفليفلة – ولم يكن في السوق حينها غير البصل اليابس والطماطم والبطاطا أما غير ذلك من الخضار او الفواكه فعليك ان تشتريها من الايبيسيري أو السوبر ماركت باسعار خيالية وانا راتبي كان موريتانيا وليس خياليا حيث كنت اقبض 35 الف اوقية ولا اقبض من سورية كما كان يفعل زملائي في الاعارات اللاحقة التي جاءت بعد سنتين من اعارتنا – الطماطم والفليفلة كل يوم كنا نقطف منها – اما الكوسا فكانت ازهاره تذبل وتتساقط فسألت والدي رحمه الله فقال لي هل عندكم نحل ؟ قلت لا فقال لابد لك ان تقوم انت بالتلقيح بدلا منه لان النحل هو من يلقح نبات الكوسا – حيث انه في نبتة الكوسا الواحدة نوعان من الزهر واحدة دقيقة وطويلة هي العضو المذكر( وتسمى علميا المتك ) واخرى عريضة وقصيرة هي العضو المؤنث ( وتدعى علميا الميسم ) والتلقيح تقوم به النحلة حيث تحمل غبار الطلع من العضو المذكر الى الميسم العضو المونث – بينما كثير من الخضار والفواكه زهوره من نوع واحد يحوي العضوين ويتم التلقيح ذاتيا –
وبعد التلقيح يدويا صار الكوسا ينمو بشكل رائع حيث كانت النبتة الملقحة بعد ثلاثة ايام تصبح جاهزة للاكل ولو نسيتها عدة ايام صارت كبيرة الى درجة لا تصدق ؟ هذه تجربتي وانتقل الى تجربتكم التي اتمنى ان تكون اكثر نجاحا من تجربتي ؟
حتى نحس بالفائدة العظيمة للزراعة تعالوا نبدأ كل من بيته –
الجميع يشرب الشاي الاخضر دون استثناء في موريتانيا والنعنع مادته الثانية بعد أوراق الشاي القادمة من الصين أو ما جاورها ؟
تعالو نغرس النعنع في علبة معدنية كنا سنرميها نثقب قعرها عدة ثقوب ثم نملؤها بالتراب – ثم نأتي بجذور للنعنع من البستان (الحريثة) كما تسمى في موريتانيا – نسقيها فور طمرها في التراب بسنتمترين أو ثلاثة – ثم نستمر في سقيها – على ان تسقى كل يوم – وسترى بعد فترة انك لم تعد بحاجة لشرائه من السوق – وقد يقول قائل ان ليس بالقرب مني بستان ( حريثة ) لاحضر منها الجذور التي قلت – خذ اغصانا من النعنع وجردها من اوراقها وضعها في كاس ماء عدة ايام وستجد انها انبتت جذورا جميعها ازرعها واسقها ساعة زراعتها جيدا ثم اسقها كل يوم مع وضعها في مكان مشمس ؟
الطماطم ( البندورة )احضر كيسا من بذورها من السوبر ماركت واغرس كل بذرة في علبة صفيح معدنية مثقبة من الاسفل كي لا تعفن الماء مع تربتها ولن يمضي شهر ونيف الا واكلت منها واذا وضعتها عندما تكبر قليلا بجوار الحائط وربطتها يمكن ان تكفي اسرة صغيرة نبتة واحدة فكيف اذا كانت لديك قطعة ارض صغيرة بمساحة عدة امتار مربعة ؟
البصل : احضر البصل الناعم ( القزح ) من بياعي البذور او من السوبر ماركت واحرثه في الارض او في علبة صفيح بعد ان تثقبه من الاسفل وتملاها ترابا واسقها كل يوم وعندما ينبت بين الاوراق ورقة اسطوانية لو تركت صار في اعلاها كرة مليئة بالبذور – لكن البصلة التي في الارض تفرغ – بينما اذا اردت لبصلك ان يكبر ويصبح صالحا للاستعمال اقطع تلك الورقة الاسطوانية ونسميها في سورية ( زنبوط ) اقطعها عندما تصبح بطول أوراق البصل – واقطع السقاية عنها فستجد ان عندك كما من البصل يكفيك لاشهر ؟
قد يقول قائل ان المياه قليلة : ان ماء الوضوء أو غسل اليدين او الخضار او الفواكه عندما لا يكون فيه صابون يكفي لسقاية هذه النبتات ؟
شجرة الكرمة : في اوائل شباط وحتى أواخره احضر غصنا من دالية عنب بطول 30 سم – ولتكن عدة اغصان نضع كلا منها في علبة معدنية او بلاستيكية من تلك العلب التي نرميها ( واذا كانت هذه الدالية غير موجودة في موريتانيا يمكن ان تطلب من احد اصدقائك ان يقص لك اغصانا من جزر الكنار او المغرب او الجزائر او تونس او مصر او فرنسا او اسبانيا ) ويرسلها لك مع احد المسافرين العائدين للوطن – ويمكن ان تصبح هذه النبتة وخاصة اذا زرعت في مكان واسع مظلة تحمي من الشمس – وتصنع من اوراقها ملفوف ورق العنب ( اليبرق ) – ومن حصرمها شرابا طيب المذاق – ثم تأكل عنبها وتطعم من يأتي لعندك من ضيوف – ناهيك عن جمال اوراقها والعنب – وقد رايت دوالي في جزر الكنار في اربعينية الشتاء دون ان تتساقط اوراقها فهي تتساقط بسبب البرد ( هبوط درجة الحرارة دون الخمس درجات او وصولها الى الصفر ) وهناك انواع من شجر العنب الذي يستمر في العطاء كلما قطفت منه اعطى وجبات جديدة – لذلك سمي بستان العنب في بلاد الشام بالكرم ( لانه كريم يطعم كل من دخله ) وتعطي الدالية الواحدة اكثر من مئة كيلو غرام عندما تصبح عمرها عدة سنوات ؟

والى خاطرة جديدة عن الزراعة في موريتانيا ادعكم بخير – مع تحيات الفنان الباحث فريد حسن

شاهد أيضاً

وداعا الشيخ ولد بنين ..تركتنا نتجرع مرارة الفقد والغياب

الزمان انفو_ رحل عن عالمنا فجر اليوم الجمعة 15نفمبر2019بعد وعكة صحية ألمت به ..اسجمع الفقيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *