مؤسسة تنفي وجود مصابين بفيروس كورونا في صفوف عمالها و تعلن إجراءاتها المتبعة في الحرب ضد الوباء

الزمان أنفو _

بدات شركة “هوندونغ” في العاصمة الإقتصادية،منذ فترة، بتطبيق جملة من الإجراءات الإحترازية للمساهمة في الحرب ضد فيروس كورونا؛ التي بدأت في موريتانيا منذ أكثر من أسبوعين.

و قال فاضيلي ولد عبدالله المتحدث بإسم الشركة في حديث للصحافة إنهم إتخذوا إجراءات إحترازية ضد تفشي فيروس كورونا منها الحظر على عمالها الصينيين النزول الى المدينة منذ 45 يوما كما أقترحت على العمال الموريتانيين الإقامة في الشركة بعد انتهاء العمل حيث ستوفر لهم أماكن سكن مريحة ولائقة مع الأكل إضافة لعلاوات وأنه لحد الآن إستجاب 10 عمال موريتانيين لهذا المقترح .
وأضاف بأن الشركة اتخذت إجراءات إحترازية أخرى من بينها وضع أجهزة الفحص الحراري الصحي عند مدخل الشركة لقياس حرارة العمال والزوار مضيفا أنه في إحدى المرات وصلت درجة حرارة أحد العمال الصينيين الى 36.5 فقاموا بإجراء فحوصات له حتى تأكدوا أنه مصاب بحمى عادية فتم منحه راحة وعاد لمزاولة عمله ولا يعاني من أي مشاكل .

وأضاف ولد عبدالله بأنهم فرضوا وحرصوا على اتباع حزمة الإجراءات التالية:

_ تعقيم جميع المكاتب مرتين يوميا .

تعقيم باصات نقل العمال .

  • توزيع الكمامات ومواد التعقيم على العمال في الشركة.
    • تحريم دخول السيارات غير التابعة للشركة .
  • توفير باصين لنقل العمال ابتداء من يوم الإثنين .

إضافة الى أن إدارة الشركة تدرس إمكانية توقيف العمل في المساء تماشيا مع الإجراءات المتبعة من طرف السلطات الموريتانية.
وأضاف السيد فضيلي بأن ما يشاع من إصابة عمال في الشركة لا أساس له من الصحة وان الشركة تعمل بالتنسيق مع السلطات الموريتانية في المجال مطالبا الجميع بالتحري واليقظة وعدم نشر معلومات غير صحيحة ستؤثر على الرأي العام في هذه الظرفية الخاصة كما تؤثر معنويا على أسر العمال .

وفي الختام أكد أن على أن شركة هوندونغ تعمل على تحسيس العمال حول مخاطر فيروس كورونا كما تطالبهم دوما بالإلتزام بتوجيهات فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني من خلال الإمتثال لأوامر السلطات الموريتانية في إطار هذه الحرب.

شاهد أيضاً

لقاء دولي عبر الأقمار الصناعية يستعرض تجارب ناجحة لدول في محاربة كوفيد 19

الزمان أنفو ـ شارك وزير الصحة انذيرو محمد حامد صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بمكتبه في …

اترك رد