أبحاث تقول إن لقاح كورونا موجود منذ مائة عام

الزمان أنفو ـ

في الوقت الذي تجاوز فيه عددُ الذي قضوا في إسبانيا جرّاء الإصابة بفيروس كورونا المستجد الثلاثة عشر ألف شخص، فإن عدد ضحايا هذه الجائحة في البرتغال بالكاد يتجاوز المئتي ضحية.
التطعيم ضد السلّ

وعلى الرغم من أن سبب التفاوت في أعداد الضحايا داخل شبه الجزيرة الايبيرية أمرٌ لا يزال يلفّه الغموض، إلا أنّ ثمّة تفسيراً يبرز حين يتم الحديث عن عملية التطعيم الوطني ضد السلّ BCG الذي تنفذه الكثير من بلدان العالم بإعطائه لمواطنيها منذ عقود طويلة.

ويعدّ لقاح BCG هو لقاح بكتيري موجود منذ نحو مائة عام، ولا يزال يُعطى في الكثير من البلدان إلى يومنا الراهن، وله تأثير قوي ضد التهاب السحايا ومرض السل عند الأطفال إضافة لقدرته الفعّالة فلي حماية الجهاز التنفسي من الفيروسات والبكتريا.

وتكشف دراسة علمية جديدة وجود علاقة محتملة بين البلدان التي يكون فيها التلقيح ضد مرض السل BCG إلزامياً وبين حجم الأضرار التي يحدثها فيروس كورونا المستجد في هذا البلاد أو تلك.
إيطاليا وهولندا والولايات المتحدة

وكتب مؤلفو الدراسة: “وجدنا أن البلدان التي ليس لديها برنامج للتطعيم بلقاح BCG، كما هو الحال في إيطاليا وهولندا والولايات المتحدة، قد تأثرت بشدة بفيروس كورونا مقارنة بالدول التي لديها سياسات تطعيم وطني منذ أمد بعيد”.

ويقول الباحث في معهد نيويورك للتكنولوجيا وأحد مؤلفي الدراسة غونزالو أوتازو، في حسابه على “تويتر” موضحاً: “ثمّة تقارير تفيد بأن (التطعيم بلقاح BCG) يمكن أن ينتج حماية واسعة ضد التهابات الجهاز التنفسي”.

ويتابع: “اطّلعنا على البيانات، ووجدنا أن الدول التي لم تنفذ مطلقا برامج التطعيم بلقاح BCG تضررت بشدة من فيروس “كوفيد-١٩”، مع تسجيل ارتفاع في عدد الوفيات بالنسبة لعدد المصابين”.

شاهد أيضاً

تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين بأمر قضائي

الزمان أنفو ـ يعلق انتخابات نقابة الصحفيين للمرة الثالثة 21 مايو, 2020 – 17:17 الأخبار …

اترك رد