AFCF: نطالب نظام الرئيس عزيز بالتوقف عن خنق الحريات

الزمان انفو ـ طالبت منظمة النساء معيلات الأسر النظام الموريتاني بالتوقف عن ما أسمته “خنق الحريات” وإطلاق المعتقلين من السياسيين و الصحافة والحقوقي برام ولد الداه ولد اعبيد.ونددت المنظمة باعتقال الدكتور الإعلامي والمرشح الشاب محمد ولد الشيخ.

وجاء في بيان للمنظمة توصلت به “الزمان انفو” الأتي:

علمنا في رابطة النساء معيلات الأسر بان نظام الرئيس محمد ولد عبدالعزيز قام باعتقال الصحفي با ببكر انجاي رئيس تحرير أشهر موقع موريتاني ناطق بالفرنسية، بعد اعتقال الناشط الحقوقي وزعيم حركة إيرا المرشح للنيابيات القادمة برام ولد الداه، وكذلك الأستاذ يعقوب ولد لمرابط رئيس حركة كفانا.
وتحدثت بعض المصادر عن شكوى تقدم بها المحامي الموريتاني المقيم في باريس جمال ولد محمد ضدَ رئيس تحرير موقع “كريدم” ، وقال أحد نشطاء حركة كفانا إن حاكم عرفات هو من أمر أفراد من حرسه بتوقيف زميلهم يعقوب ، قبل إحالته إلى مفوضية الشرطة، .

وقد كان الشاب يتواجد في مكتبه ليستفسر عن سبب تأخر ترخيص حزب كانت الحركة تنتظر ترخيصه.
تم اعتقال هؤلاء إضافة للمرشح السناتور ولد غدة الذي يقبع في السجن منذ العام الماضي ، إمعانا من النظام القائم في الدوس على الديمقراطية وحقوق الإنسان وكافة الإتفاقيات الدولية التي وقعت عليها موريتانيا من أجل احترام حقوق الإنسان .
.
رابطة النساء معيلات الأسر إذ تطالب بإطلاق سراح المعتقلين فورا، تطالب بالتوقف عن كبت الحريات، و تندد بهذه الإعتقالات والتضييق المتعمد على الحريات الفردية.

عاشت الديمقراطية والعدالة الإجتماعية.

لا للظلم

نعم لبلد ينعم بالعدالة وحرية الرأي ، يتساوى فيه الغني والفقير أمام القانون.

رابطة النساء معيلات الأسر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق