COD :ندعو إلى إنقاذ البلاد من المصيرالذي يقودها إليه محمد ولد عبد العزيز وعصابته

شهد مسلسل الاعتداء على مقدسات الشعب الموريتاني الذي بدأ بالمساس بانتهاك حرمة التراث الفقهي و تواصل بالإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم تطورا خطيرا ليلة البارحة عندما قامت مجموعة من المجرمين بتمزيق المصحف الشريف و تدنيسه في أحد مساجد تيارت ؛ وهي فعلة شنعية لا يعبر الكلام عن مدى إساءتها إلى الشعب الموريتاني و استفزازها لمشاعره ونيلها من مقدساته بل وعبثها بثوابت الأمة الإسلامية جمعاء !

إن منسقية المعارضة الديمقراطية وهي تستنكر هذا الفعل الشنيع و تندد بفاعليه و المتواطئين معهم، لتعلن للرأي العام عما يلي :

1- مطالبتها الضرب، وبسرعة، على أيدي من سولت لهم أنفسهم القيام بهذا العمل الإجرامي المنكر ؛

2- تحميلها النظام الحالي المسؤولية كاملة عن الإساءة الممنهجة لمقدسات شعبنا المسلم والنيل من ثوابته الدينية والحضارية بعد أن تمت محاربته في قوته اليومي وتهديده في أمنه من طرف السياسات العرجاء التي يتبعها النظام ؛

3- تأكيدها أن ما يسود هذه الأيام من انحراف في الأخلاق وتطاول على المقدسات وتهديد للأمن والسلم الأهليين هو نتيجة للعجز التام للنظام عن إدارة الشأن العام وتفشي الفساد في أركانه المتهالكة ؛

4- تنديدها بالقمع الوحشي الذي تعرض له المواطنون الغاضبون نصرة لدينهم ورسولهم صلى الله عليه و سلم و دفاعا عن كتابهم المقدس ؛

5- تعازيها القلبية إلى أسرة الفقيد الذي سقط تحت الآلة القمعية للمستبد التي عجزت عن حماية الدين الحنيف و مقدسات الأمة ؛

6- مطالبتها النظام بالتنحي لأن بقاءه في السلطة أصبح يهدد كيان الدولة الموريتانية بالزوال الوشيك ؛

7- دعوتها كافة القوى الحية إلى النهوض من أجل إنقاذ البلاد من المصيرالذي يقودها إليه محمد ولد عبد العزيز وعصابته.

 

نواكشوط 03 مارس 2014

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: