ENER..أحد ضحايا ظلم ولدعبدالعزيز وولدحدمين يتحدث..

الزمان أنفو _ كتب محمدالأمين ولد اعلي وهو مدون طالما تحدث عن معاناته وزملائه جراء فصلهم من شركة ENER معددا الظلمة الذي كانوا وراء معاناة العشرات من معلي الأسر، الذين وجدوا أنفسهم فجاة في الشارع لحاجةةفي نفس الرئيس السابق ووزيره الأول يحيى ولد حدامين..وكثيرا ما كتب  الضحية عن تفاصيل قضيته وزملائه دون ان يجد آذانا صاغية،أو معتصما ينجدهم حتى الآن..وهذه إحدى صرخاتها التي طالما ختمها بالمطالبة بإنصاف عمال “أنير” فهل من مجيب؟!:

 

 

بدأت مشاكل الشركة الوطنية لصيانة الطرق #ENER إثر صراع سياسي بين الوزير الأول يحي ولد حدمين (وزير تصفية الحسابات ) و وزير النقل سابقا والسفير الحالي في ابريطانيا الدكتور إسلكو ولد أحمد إزيد بيه حيث فاز في هذا الصراع وزير تصفية الحسابات الذي استطاع بخبرته ومكره أن يزيح كل من يشكل خطرا على نفوذه كما استطاع ان يقنع الرئيس محمد ولد عبد العزيز بدمج أو تصفية ENER من أجل تسمين شركة #MTC (ليطلعه على من أين تؤكل الكتف) مستخدما في ذلك وزير المالية السابق المختار ولد اجاي المقرب من الرئيس آنذاك
واكتفى ولد حدمين بالتقرب من أفراد الأسرة الحاكمة وتنفيذ جميع مخططاتهم ومشاريعهم المالية المشبوهة حتى يكون ذلك حصنا له من الإبعاد عن الدائرة الضيقة للرئيس..
لتبدأ معانات ENER بعد ان استهدفتها وزارة النقل فترة الدكتور إسلكو ولد أحمد إزيد بيه بتعطيل تسديد مستحقاتها المالية لتواصل وزارة المالية بعد ذلك مسيرة تعطيل المستحقات ليلتحق بركبها وزير النقل محمد عبد الله ولد أوداعه وحليفه السياسي مدير البنى التحتية سابقا والأمين العام للوزارة لاحقا سيدأحمد ولد ابراهيم مستخدمة في ذلك جنودها داخل وخارج الإدارات التابعة لوزارتي النقل والمالية ومتخذين السجين الحالي -آخر مدير ل ENER قبل طمسها- وون عثمان كبش فداء لمخططاتهم .

يتواصل………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق