تاريح موريتانيا ـ وثا\قي

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

عيادة الشافعي هاتف /26421580


 

لا للظلم

 

 

البحث

زمان
الدبلوماسية الثقافية، إبداع من أجل المستقبل..وتواصل القافلة مسيرها
الأربعاء, 27 مايو 2015 21:26

ساحة (الزمان):  ـ بعد اليوم الأول ـ زيارة قبر المعتمد ابن عباد و منطقة ست فاطمه ـ كان برنامج القافلة مشحونا، فمن "آيت أورير" حيث نزل ضيوف الدورة الرابعة من هذه التظاهرة، في الفندق الوحيد بهذه المنطقة التي لا تبعد عن مدينة الحمراء سوى 20 ميلا(أقل أربعين كلمتر)..من الفندق انطلق القافلة أمس إلى "المنارة" بمدينة مراكش حيث عبق التاريخ..

التفاصيل
 
رحلة بين الحاء والباء/أدي ولد أدب
الأحد, 24 مايو 2015 18:13

رحلة بين الحاء والباء إخوتي سكان هذا البرزخ الافتراضي،نحن في عصر وصفته ذات مرة بـ"عولمة الكراهية"، فالغرب يصيح في وجوهنا: "لماذا تكرهوننا؟"،ونحن نصيح في وجهه:"ولماذا تكرهوننا؟"مما يعني أن الجميع يكره الجميع،وهذا يسري على كل التشكيلات الصغرى المنضوية داخل كل من الكيانيين،وانطلاقا من هذه العتبة،أدعوكم إلى فسحة نتنفسون فيها جوا إنسانيا روحيا نقيا،عبر "رحلة بين الحاء والباء"،ولكن انصتوا لتوجيهات المضيفين، القائلة:حذار من الاغترار بقصر المسافة بين الحرفين،فعندما تقلعون من"الحاء" إلى"الباء"،قد لا تنتهي الرحلة أبدا،وخير لكم أن لا تنتهي،شدوا الأحزمة،"بسم الله مجريها ومرسيها":

رحلة بين الحاء والباء

شاطئا بَحْر الحُبِّ : حَاءٌ .. وبَــاءُ بَيْنَ هَذا وذاك سِـــرٌّ..فضَـــاءُ

بَيْنَ ذيْن الحَرْفيْن فاضتْ حُروفٌ ودُموعٌ .. وأنفـــسٌ.. ودِمَـاءُ

بَيْنَ ذيْـنِ الحَرْفيْنِ رحْلة تـــــــوْقِ خائضوها العُشَّاقُ ..وَالأوْلِياءُ

كـلّمَا لاحَ.. بالتّجَلِّي.. جَـمــــــالٌ أقلعُوا.. حيْثُ مَا هُناك انتهـاءُ

كمْ ترَامَتْ..مـا بَيْنَ حَرْفيْهِ..فُلكٌ فـإذا الشَّـاطِئانِ: مَــاءٌ.. وماءُ

ضاع منها جوديها.. فاستهامتْ وانتفى الأيْـنُ .. فالأمَامُ: وراءُ

بَيْنَ حَرْفيْهِ: يَسْجُدُ العَقلُ.. تعْنوا.. للـجُنونِ ..المُقدّسِ..العُـقـلاءُ

فـتذوبُ الفرُوقُ..مَا بَيْنَ حَرْفــيْـــ هِ.. يُؤاخي الأضدادَ حَاءٌ وبَـــاءُ

فـإذا بالطُّلول..تُـــورقُ.. حُــــبًّا والقصورُالزهْراءُ..شُعْثٌ..خلاءُ

والغِناءُ..البُـكــاءُ.. ذَوْبُ شُعُـورٍ والشـقاءُ الوَبيلُ.. نِعْمَ الهَنَـــاءُ

بَيْن حَرْفيْهِ: دَوْرَةِ الكَوْنِ تجْري فـلهُ تُمْطِــرُ البــلادَ السَّمَاءُ

ولهُ الأرْضُ تعْشقُ الشمْسَ حَتى يَتنَـاغى مَعَ الظـــــلام الضيَاءُ

عـازفيْن الحياةَ ..لحْـناً..فإمّـــــا يَنْضُبِ الحُبُّ.. يَسْتـبـدِّ الفَـنَاءُ

كلُّ شيْءٍ في الكوْن يَعْشقُ شيئا فلِمَاذا لا يَعْشقُ الشعَرَاءُ؟

بَيْنَ ذيْنِ الحَرْفيْنِ: رَفْرَفَ قلـبي أطبَـقَا.. حَوْلهُ ..فحُمَّ القضـاءُ

آهِ.. يا رَبُّ ..إنَّ حَرْفيْكَ: "حُبٌّ" مِثـلَ "كُنْ"..فاعِلٌ بهَا مَاتَشَاءُ

 

رَبَّنا.. الكوْنُ.. للمَحَـبَّـةِ..ظَــــامٍ عَـاثَ فِـيهِ.. تبَاغضٌ..وَعِــدَاءُ

فاغمُرَنْهُ..مَا بَيْنَ"حَاءٍ"..و"بَـاءٍ" يَنْـتـفِ الحِقدُ..يسْـتتـبِ الصفاءُ

ولتدَعْنا..في الحُبِّ..نحْيَا ونفنى فمَقامُ الحُبِّ..الجَمِيلِ..اصْطِفاءُ

 

أدي ولد آدب

 
أدي ولد آدب يرثي الراحل محمد ولد عبدي
الخميس, 21 مايو 2015 22:29

بأيِّ آلاءِ رَبِّ الحَـــــرْفِ.. أرْثِـــــــــــــيـــــكَـا

وكُلُّهَا.. قَدْ نَعَــــاهَا.. اليَـــوْمَ.. نَاعِـــــــيكَـا؟

 

يا فارِسَ الحَرْفِ.. لا حَرْفٌ.. علَى شَفَـتِـي

قد أبْدعَ الشِّعْرُ.. صَمْتًا .. فِي مَعَــــانِـــيكا!

كلُّ الحُــرُوفِ.. ثَكَـالَى.. والــــرُّؤى.. لُـغَـــةٌ

غَصَّتْ.. بِمَأْتَمِهَا.. مَفْجُــوَعَةً.. فِـــــــــــيكا!

 

إنِّي أفَـتِّـشُ.. عَـنِّي.. فِـيـــكَ.. أفْقِـــدُنِي

 

يا تَـوْأمَ الــرُّوحِ.. أرْثِيـنِي.. أم ارْثِـــــــيــكَـا؟!

يامَنْ تَـأبَّطْـتَ هــــــذي الأرضَ.. مُرْتَقِــيا

 

مَعَـــــارِجَ الـــرُّوحِ.. ما أسْــمَى مَــراقِـيكا!

خَمْسُونَ عَامًا.. تُغَــنِّي الحُبَّ.. ترْفعُ أهْـ

رامَ الجَمَـــــالِ.. بِكَوْنٍ.. لا يُـــــــــؤاتِــيكـا!

 

ظلَّ "الرَّحـــــيلُ".. فُصُــولاً.. أنْتَ تكْـتُبُـها

حَتَّى رَسَـــا.. بِجِـنَانِ الخُــلْـدِ.. رَاسِــيـكا

فيا ابْنَ عَبْدِي.. تَرَكْتَ "الأرْضَ سَـــائـبَــةً"

و"فِـتْـنَة الأثَـرِ".. البَـــــــاقِــي.. تُنَـــادِيـكَا:

من "للسِّياقِ".. وللأنْساقِ".. يبْحَثُ فِي

نَـقْدِ الثَّقافَةِ.. تَنْسيقا.. وتَـفْـــكِــــــيـــكا؟

 

الأرْضُ.. ثَكْـلَى.. فلَـوْلا اللهُ يُمْسِـــكُـــها

مَــادتْ.. بــــنا.. حَزَنًا.. رُحْمَى.. لأهْليكا!

كلٌّ.. مُعَـزٍّ.. مُعَـزَّى.. كمْ قد اتَّـسَــعَـــتْ

عَلَى مَـــــدَى حُبِّـــكَ.. النَّامِي..تَعَـازِيكا!

عَليْكَ رَحْمَةُ ربِّ العَرْشِ.. وَاكِــــــــــــفَة

وألْهَمَ اللهُ – سُلْـــــــــــوَانًا- مُحِــبِّــــيكَا!

أدي ولد آدب-29-12-2014

 
قصة طفل يعثر على والده الذي ضيعه قبل أن يولد
الاثنين, 18 مايو 2015 08:56

altهذه قصة مؤثرة بطلها طفل غادر بيت والده وهو لا يزال في بطن أمه، ليعود إلي بابه ناشدا بره طلبا للجنة كما علمته أمه قبل أن تموت،وبعد مدة..من مسح أحذية الوالد جرى بينهما حوار مثير..اقرأ البقية:

التفاصيل
 
ولد الشافعي يقيم عرسا لابنته ينافس الأعراس الأسطورية في المغرب
الاثنين, 18 مايو 2015 08:33

JPEG - 72 كيلوبايت(الزمان): غطت وسائل إعلامية عديدة حفلات الزفاف التي نظمت مؤخرا بالمغرب وجمعت العديد من الفرقاء السياسيين على مائدة واحدة، ونجحت هذه الحفلات في عقد اجتماعات غير مبرمجة لكن نتائجها وصفت بالمرضية.

التفاصيل
 
نقل مكتبة الشاعر الراحل محمد ولد عبدي الى انواكشوط تنفيذا لوصيته
الجمعة, 08 مايو 2015 00:18

نقلت مكتبة الشاعر الراحل محمد ولد عبدي البالغة 1450 كتاب إلى انواكشوط تنفيذا لوصيته .وقالت مصادر "العربية نت" إن مكتبة الشاعر الموريتاني الراحل محمد ولد عبدي وصلت إلى العاصمة نواكشوط، وذلك تنفيذا لوصيته بنقل مكتبته الشخصية التي جمعها طوال سنوات حياته، وتسلميها إلى مكتبة نواكشوط.

التفاصيل
 
<< البداية < السابق 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 التالي > النهاية >>