مقتل المسئ للصحابة “حسن شحاته”.. ضمن أربعة من الشيعة

كشف مصدر أمنى مصري عن مقتل أربعة من الشيعة المصريين، بينهم أحد أبرز المتشيعين المصريين المتطاولين على الصحابة وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم، خلال اشتباكات بمنطقة الهرم بالجيزة، اليوم الأحد.

وقال المصدر “إن الشرطة نقلت أربعة جثث للشيعة من بينهم القيادى الشيعى حسن شحاتة والمتهم بنشر التشيع إلى مستشفيات بالجيزة”، وفقا لصحيفة المصريون. وكان المئات من أهالى زاوية أبو مسلم قاموا بالهجوم على حسن شحاتة وأتباعه من الشيعة عصر اليوم الأحد، خلال اجتماعهم داخل منزل بالقرية وأوسعوه ضربًا هو وأتباعه، مؤكدين أنهم كانوا يعدون لأعمال عنف في 30 يونيه المقبل. وأوضح الأهالي أنهم عثروا على أعداد كثيرة من السلاح الأبيض وأسطوانات البوتاجاز ومنشورات تحرض على العنف في 30 يونيه داخل منزل حسن العريان الذي استضافهم بداخله، موضحين أنهم سيسلمون ما عثروا عليه إلى أجهزة الأمن. والمدعو حسن شحاتة، أزهري تشيع منذ سنين، وهرب إلى خارج مصر، وانتشرت مقاطع مصورة له وهو يستهزئ بشكل فج ويتطاول على الصحابة الكرام، وأمهات المؤمنين رضوان الله عليهم. يشار إلى أن المتحدث باسم الشيعة المصريين قد أكد أنهم وقعوا جميعا على استمارات حركة تمرد، فيما كشف الكثير من النشطاء أن مؤسس حركة تمرد هو شاب متشيع، ويقف شيعة مصر موقفا عدائيا ضد الرئيس مرسي بسبب مواقفه وتأييده للثورة السورية.

مفكرة الإسلام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: