تضامنا مع ” أنا علمي ” ـ بيان

تابعنا في المكتب السياسي لحزب تيار الفكر الجديد ماتعرض له تجمع ” أنا علمي ” من قمع وتنكيل على يد قوات الأمن الوطني أثناء فض إعتصامهم السلمي من أجل التعبير عن إستيائهم من تجاهل السلطات لواقع الشباب المزري والسيئ والصعيب بفعل البطالة وعدم تكافؤ الفرص وغياب العدالة الإجتماعية .

وعليه فإننا ندين هذا القمع ونطالب السلطات بطرح آلية وخطة تساعد على إمتصاص البطالة وباالخصوص في صفوف الشباب من حملة الشهادات .

كما ندعوا الرئيس محمد ولد عبد العزيز ونطالبه باالتركيز على الأغلبية الساحقة من المجتمع ، وهي  شريحة الشباب المطحونة والمهمشة والمقصية والمتمالئ عليها من طرف طغمة سياسية إقطاعية ومتزلفة ومنافقة ، وعدم الإغترار بتصفيق هذه الطغمة وتطبيل مرجفيها ومضلليها لأنهم هم أول من سيتنكر لك ولإنجازاتك ولتاريخك عند فقدانك السلطة ومغادرتك لها .

كما لا ننسى في بيان اليوم أن نعلق وأن نشيد بدموع الرئيس مسعود ولد بلخير بوصفها دليل صادق على حرص الرجل على وحدة وطنه وتماسكه ، ونطالب بإلباسه وسام ” الدرع الوطني ” مقابل نضاله ووطنيته .

كما نهنئ الشعب الموريتاني بمناسبة عيد إستقلاله الوطني ، مع علمنا وإيماننا التام بأننا لم نستقل بعد ، فنحن مستعمرين من طرف الظلم والغبن والإقصاء والبطالة وغياب العدالة الإجتماعية .

وبما أننا في شهر نوفمبر شهر الحرية فشعارنا هو : حيث حقوقنا وحريتنا فثمة وطننا …

عاشت موريتانيا ….. عاشت التجربة الشبابية……….

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: