جرحى بين ركاب “باص نور الموريتانية” الذي تعرض لهجوم بمالي

صورة من الباص التابع لشركة سونف حيث آثار الرصاص(خاص الأخبار)أفاد مراسل وكالة الأخبار بالحوض الغربي، أن الباص التابع لشركة نور الموريتانية الذي تعرض لهجوم مسلح صباح اليوم مع باص يتبع لشركة سونف، قد وصل لمركز الشرطة في غوغي الموريتانية.

 

وقال المراسل، إن 3 أشخاص من بين ركاب الباص التابع لشركة نور، أصيبوا بجروح متوسطة إلى خفيفة، بينهم موريتاني ومالي ونيجيري، فيما قدمت لهم الشرطة الموريتانية إسعافات أولية.

 

وذكر أن الباص كان يقل 21 راكبا، بينهم 6 موريتانيين.

 

وكان الباص التابع لشركة نور الموريتانية، قد تعرض لهجوم من مجهولين مع باص يتبع لشركة سونف، داخل الأراضي المالية، أثناء رحلة العودة من باماكو للأراضي الموريتانية.

 

ووقع الهجوم على الطريق الرابط بين مدينتي، “جيما ونيور” الماليتين.

 

وفي التفاصيل أن باصا يتبع لشركة نور وآخر من شركة سونف، وفي طريق العودة إلى موريتانيا من مالي، لاحظوا وجود حواجز من الحجارة على الطريق العام وبالقرب منهم سيارة صغيرة، وقاموا بالتوقف ظنا منهم أنه حادث سير، فنزلوا للمساعدة، قبل أن يطلق عليهم رصاص حي من داخل السيارة المتوقفة.

 

وبعدها دخل المهاجمون إلى داخل الباصين وقاموا بسرقة الأمتعة الخاصة بالركاب.

 

وكالة الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: