عقرب تسرح في “ام التونسي الدولي” وتلدغ سيدة

عقرب تسرحُ و تمْرحُ في مطار انواكشوط الدولي يبدو أن عوامل عدة جعلت مطارنا الجديد والأحدث “ام التونسي الدولي” مكانا مريحا للحشرات والهوام والزواحف , فقبل مدة تم العثور على ثعبان كبير يزحف وسط  أحد السلالم الآلية المتحركة “ساتليت” فاغرا فاه ومكشرا عن أنيابه يحذر القادمين والمغادرين من الاقتراب منه وهو في طريقه ـ فيما يبدو ـ الى السفر في أول رحلة مغادرة…

وقد اثار منظره الرعب بين مستخدمي وموظفي المطار على حد سواء. هذه العوامل التي جعلت من المطار مكانا مفضلا تؤمّه الثعابين والعقارب وأبناء عمومتها من أهمها : ـ وجود المطار في منطقة صحراوية غير مأهولة كانت تُعرف سابقا لدى المنمين وعمال “المحار” بخطورة أفاعيها وعقاربها السامة. ـ ضعف الرقابة والصيانة الدائمة لمنشأة عملاقة كالمطار مما جعل دخول هذه الزواحف الى القاعات والحمامات امرا سهلا لا يحتاج الى التخفي او التسلل , فالطريق أمامها مفتوح وسالك. ويعزز ما قلناه اكتشاف عقرب كبيرة “ام اسراسر” اليوم في المطار بعد أن قامت بلدغ سيدة قادمة من العمرة , مما تسبب في رعب وهلع , وقلَب فرحة اهل واقارب هذه السيدة الى خوف وفزع.  نقلا عن السبق

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: