آخر ما قاله “كواشي” قبل أن تغتاله الشرطة الفرنسية (تسجيل)

قال شريف كواشي، أحد الشقيقين الذين اتهما بمهاجمة مجلة “شارلي إيبدو” بباريس، الأربعاء الماضي، في اتصال مع قناة فرنسية قبل لحظات من مقتله، مساء الجمعة، إنه أرسل من قبل تنظيم القاعدة في اليمن للانتقام للرسول الكريم صلى لله عليه وسلم.

ونشرت فضائية “بي أف أم تي في” الخاصة مساء الجمعة، مضمون اتصال أجراه أحد صحفييها مع الشريف كواشي، وذلك خلال محاولة القناة التواصل مع رهينة كان الشقيقان كواشي يحتجزانه، بمطبعة في شمال شرق باريس.

وهذه ترجمة  الحوار كاملاً:

كواشي: نحن مدافعون عن الرسول صلى الله عليه وسلم. وانا، كواشي، مبعوث من تنظيم “القاعدة” في اليمن

الصحفي: اجل اجل كواشي: وقد سافرت الى هناك، وان الشيخ انور العولقي رحمه الله هو الذي مولني

الصحفي: اجل. كم من الوقت مر على ذلك؟

كواشي: منذ مدة طويلة، قبل ان يقتل (يقصد العولقي

الصحفي: اجل. اذن عدت الى فرنسا فقط في الآونة الاخيرة؟

كواشي: لا، منذ مدة طويلة الا انني عرففت كيف ارتب الامور

الصحفي: الآن، انتما وحيدان، انت وشقيقك؟ ام ان معكما شخصا آخر؟

كواشي: هذا لا يهمك في شيءالصحفي: هل هناك جهات تقف وراءكما ام لا؟

كواشي: هذا لا يعنيك في شيء

الصحفي: اجل، وهل تعتزمان القتل باسم الله مرة اخرى ام لا؟

كواشي: قتل من ؟ الصحفي: لا ادري. هذا سؤال اوجهه اليك

كواشي: هل قتلنا مدنيين ابرياء؟ الصحفي: قتلتم صحفيين

كواشي: هل قتلنا مدنيين لم يعادوننا في شيء؟

هيا، انتهى الكلام وداعا وداعا

الصحفي: انتظر انتظر.. يا شريف انتظر..

هل قتلتم احدا صباح اليوم؟

كواشي: لسنا قتلة، نحن لسنا قتلة.

نحن ندافع عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

نحن لا نقتل الاطفال ولا نقتل النساء.

نحن لسنا مثلكم انتم. أنتم من يقتل الاطفال والنساء في العراق وسوريا وافغانستان. هذا ليس من شيمنا نحن. نحن لدينا ميثاق شرف وميثاق شرفنا هو الاسلام

الصحفي: وكنكما الآن انتقمتما على كل حال

كواشي: نعم نعم انتقمنا. لقد قلتها انت نفسك، انتقمنا انتقمنا

ترجمة: وكالة الأخبار المستقلة

استمع إلى التسجيل في ما يلي:  

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: