منتخب المحليين ..انتظار الكشف عن مدرب

الزمان انفو –
كتبت
آمنة محمدالمصطفى –
بعد مضي عام تقريبا تم خلاله اقالة مارتينيز من تدريب منتخب المحليين بعد بطولة امم افريقيا للمحليين التى استضافتها المغرب مطلع العام المنصرم 2018 مازال المنتخب الوطني فى عملية البحث عن مدرب له من اجل الاستقرار. أمر جعل الشارع الرياضي يطرح التساولات حول المدرب القادم للمنتخب المحلى ؟ وعلى أي أساس سيتم اختياره ؟

بعد إخفاق مارتينيز فى بطولة امم افريقيا التى استضافتها المغرب والخسارة فى ثلاث مباريات، كانت سببا مباشرا فى عزله عن المحليين، ومن اجل التركيز اكثر مع المنتخب الأول، اليوم يعيش المنتخب المحلى لحظات انتظار وترقب للاسم الذى سيكون على الادارة الفنية للمنتخب ..

قبل أيام تم سحب قرعة تصفيات أمم افريقيا للمحليين والتى أسفرت عن مواجهة للمرابطون مع الرأس الأخضر، وهو ليس بالمنتخب السهل، خصوصا على مستوى المحليين، مابات يستدعى الكشف عن اسم المدرب المتوقع.

عدة اسماء مرشحة لتدريب المنتخب منها باب سك المدرب الحالى لكينغ نواكشوط والذى يقود حاليا نادى كينغ ويقدم معه موسماً مميزاً، وكان أنهى النصف الأول من الموسم كبطل للشتاء فى موسم استثنائي.

إلى جانب باب سك إسم محلي آخر مرشح هو مودو نيانغ مدرب نادى الكدية حاليا، والذى ظهر الوسم الماضي مع الكدية بشكل مميز و أنهى الموسم الماضي فى المركز الثاني بعد أفسى نواذيبو الذى توج بالبطولة .

مودو نيانغ واصل هذا الموسم على غرار ماحققه الموسم الماضي فهو يقود الكدية حاليا الى مراكز متقدمة فى الدوري وبفارق قليل عن الصدارة، إلى جانب مودو وباب سك ..

اللاعب السابق ايضا للمنتخب الوطني والمدرب الحالى للأكاديمية الوطنية عمر انجاي راج مؤخرا كاسم مدرب للمحليين لكنها كلها مجرد ترشيحات و أسماء فى انتظار التأكيد.

الشارع الرياضي اليوم يعيش لحظة ترقب لمعرفة من سيتولى تدريب المرابطون فى الشان القادمة، ولماذا كل هذا التأخير فى الاعلان عن اسمه ؟ رغم ان الإستعداد والتحضير للبطولة يبدأ على الأقل من الآن من أجل الخروج بنتائج جيدة والاستعداد التام والاستقرار فى المنتخب، ومن أجل كسب الوقت وخلق انسجام بين المدرب واللاعبين ..

الايام القادمة من المنتظر أن تحمل خبرا جديدا وكشف النقاب عن المدرب الجديد والذى طال انتظاره !

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: