أنباء عن تدهور في صحة مكرهين بدنيا في السجن المركزي بانواكشوط

ذكرت مصادر متطابقة ل”الزمان” تدهور الحالة الصحية لعدد من ضحايا الاكراه البدني في السجون الموريتانية و اكدت سقوط ثلاثة منهم مغشيا عليهم بسبب الوهن العام و نقص السوائل في الجسم . و قد أوصي الطبيب الذي قام بمعاينتهم باخراج اثنان منهم لعمل فحوصات تتعلق بالقلب و الاجهزة الباطنية الاخري بسبب آلام يشتكون منها بحسب مقرب من أحد السجناء.

وتضيف مصادر مقربة من السجن أنه ،و لحد الساعة وصل حالات الاغماء في صفوفهم ثمانية حالات . و لا يزال اهاليهم في اعتصام امام الرئاسة و قد اخبروا من طرف بعض العاملين بأن الرئيس ربما يقابلهم مساء اليوم بعد الرابعة عصرا .. و كان الرئيس قد اخبرهم سابقا عن طريق أحد مستشاريه بأنه اصدر تعليمات لوزير العدل بانهاء معاناة ابنائهم الا ان ذلك لم يتحقق و قد اعتذر الوزير طيلة الاسابيع الماضية بعدة امور . منها انه كان مسافرا .  مرة طلب منهم انتظاره لما بعد العيد . و قد ارشدوا اخيرا الي ان الوزير لن يتعاطي معهم الا بإذن الرئيس و هو ما جعلهم يتوجهون الي الرئاسة للمرة الثانية .  

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: