أنصار الزين ولد زيدان يعيدون تنظيم أنفسهم

alt(الزمان): ـ أفادت مصادر مطلعة بأن العاصمة  نواكشوط تشهد منذ أسابيع حراكا نشطا لكوادر “قوى التغيير” خاصة ما يعرف بتيار تصحيح المسار الذي كان يقف وراء الوزير الأول السابق ومرشح رئاسيات 2007 الزين ولد زيدان والذي حصل علي المرتبة الثالثة من الشوط الاول في الانتخابات التي توجت نهاية المرحلة الانتقالية، بعيد الإطاحة بنظام معاوية ولد الطائع.

 وحسب نفس المصادر فان هذا التيار  يضم شخصيات من مختلف الولايات من ضمنهم اطر ومبادرات شبابية  ووجهاء  ومدراء سابقين لحملات المقاطعات  ويعد احدي المجموعات المؤثرة التي نأت بنفسها عن التجاذبات السياسية  والحزبية التي شهدتها البلاد منذ 2008 والتي كان لها كبير الاثر في تشتيت انصار تيار قوى التغيير حيث انضم البعض للمعارضة وآثر البعض الاغلبية فيما ذهب البعض الآخر للاعتزال أو العمل الحقوقي  كقادة حركة إيرا.  وحسب المراقبين للشأن السياسي فإن إعادة انبعاث تيار قوي التغيير في هذا الوقت يتنزل في الإطار العام الذي يطبع الساحة السياسية الوطنية خاصة في ظل ما يتم الحديث عنه من حوار شامل قد ينطلق في القريب العاجل  بين  مختلف القوي السياسية الوطنية والذي قد يري أصحاب هذا التيار بأن المشاركة فيه ضرورة تمليها المسؤولية العامة خاصة في هذا الظرف الذي تعيشه البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: