أول ندوة حول الجائحة تناقش العنف الأسري

منتدى علماء موريتانيا وإفريقيا ينظم ندوة علمية

الزمان أنفو _ نظم منتدى علماء موريتانيا وإفريقيا، اليوم الأربعاء في نواكشوط ندوة علمية عبر تقنية الفيديو كونفرانس تحت عنوان ” ظاهرة العنف الأسري وتحديات الأسرة في ظل جائحة كوفيد19″ بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وتهدف هذه الندوة الأولى من نوعها حول الجائحة إلى مناقشة ظاهرة العنف الأسري ومدى خطورته على المجتمعات المسلمة.

وأوضح الأمين العام لمنتدى علماء موريتانيا وإفريقيا السيد الشيخ ولد الزين ولد الإمام لدى إشرافه على افتتاح المنتدى أن الاجتماع مخصص لمناقشة المواضيع ذات الصلة بظاهرة العنف وأبعاده و تجلياته وكيفية المساهمة في حماية المجتمع الإسلامي من تداعيات الظاهرة على النسيج الاجتماعي.

وبين أن جائحة كورونا أثرت على القيم الاجتماعية وبنية الأسرة الإنسانية بشكل عام وغيرت الكثير من الثوابت الاجتماعية في المحيط الأسري.

وأضاف أن ظاهرة العنف الأسري تفاقمت لما يترتب عليها من تفكك في النسيج الاجتماعي للأسرة وما ينجر عنه من ضياع لحقوق المستضعفين وخاصة النساء والأطفال .

وبدوره قدم ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في موريتانيا السيد صيدو كابورى في كلمة له عبر تقنية الفيديو إحاطة حول مختلف الجوانب ذات الصلة بموضوع اللقاء.

ويشارك في المنتدى عدد من العلماء و الأئمة و الأكاديميين من مختلف البلدان العربية والإفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: