إدانة لهجمات بولكاسي وموندورو

الزمان انفو _دانت مفوضية الاتحاد الإفريقي بشدة الهجمات التي استهدفت يومي الاثنين والثلاثاء القوات المسلحة المالية وأحد تجريدات قوة مجموعة دول الساحل الأفريقي الخمس بمنطقتي بولكاسي وموندورو.

وقدم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى محمد فكي، في بيان اليوم الأربعاء، تعازيه الحارة لأسر الجنود الذين قتلوا خلال هذه الهجمات، معربا عن متمنياته بالشفاء للجرحى.

.

وجدد رئيس المفوضية في هذا البيان “التأكيد على التضامن التام للاتحاد الإفريقي مع الحكومة المالية والدول المساهمة في قوة مجموعة الساحل (G5)”، مضيفا أن “هذه الهجمات تأتي لتذكر بالطابع الملح لتقديم دعم حاسم وفعلي من المجتمع الدولي للجهود التي تقوم بها دول المنطقة من أجل مكافحة الإرهاب”.

وكانت الحكومة المالية قد أعلنت أمس الثلاثاء، في حصيلة مؤقتة، عن مقتل 25 جنديا واعتبار 60 في عداد المفقودين بعد أن هاجم مسلحون معسكرين للجيش في وسط البلاد أول أمس الاثنين، في واحدة من أكبر الخسائر التي تكبدها الجيش المالي وقوة مجموعة دول الساحل.

وتضم مجموعة دول الساحل (G5) التي أنشئت في عام 2014 بهدف التصدي للإرهاب كلا من مالي وموريتانيا وبوركينا فاسو وتشاد والنيجر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: