افتتاح أشغال الجمعية العامة لتعاضدية ترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الزمان أنفو ـ افتتحت اليوم الخميس بقصر المؤتمرات القديم ،وسط نواكشوط، أشغال الجمعية العامة العادية لتعاضدية ترقية المقاولات الصغيرة والمتوسطة .

وينتظر أن تنتخب الجمعية العامة للتعاضدية اليوم رئيسا و أعضاء مكتبه التنفيذي التسعة ،خلفا للرئيس المنتهية مأموريته محمدو ولد إمام، وأعضاء مكتبه إضافة للجنة الحكماء.

وكان رئيس التعاضدية المنتهية ولايته قد ألقى كلمة لدى افتتاح أعمال الجمعية ؛ جاء فيها:

“بسم الله الرحمن الرحيم
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنو وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصو بالصبرِ}
صدق الله العظيم
السادة الوزراء
السيد رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين
السادة المدعوون
السادة أعضاء التعاضدية
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
من المعلوم اليوم الدور الريادي الذي توليه الدولة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لما لها من تأثير فعال
في تحريك عجلة التنمية و مساهمتها في كفاءة تخصيص الموارد وكونها كثيفة العمالة وانتشارها الجغرافي الواسع مقارنة بالمشروعات الكبيرة واحتكاكها بعامة الشعب وانخفاض رأس مالها وانخفاض نسبة المخاطرة فيها ورفع مهارة عمالها
والمساهمة أيضا في زيادة الدخل القومي.
فالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تمثل نسبة 90% من القطاع الخاص العالمي وتوفر مابين 75% إلى 85% من فرص العمل وفي هذا المضمار أنجزت تعاضدية ترقية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة خلال العامين ا الأخيرين فقط مايلي :

تشييد وبناء العديد من المنشآت التعليمية في جميع ولايات الوطن
– بناء العديد من المباني الإدارية
– تشييد العديد من السدود في المناطق الرعوية والزراعية .
بناء وترميم العديد من شبكات الطرق المعبدة والمياه والكهرباء

وقد اتسمت هذه الأشغال في معظمها باحترام الآجال المحددة في دفتر الألتزامات رغم جائحة كوفيد 19وتأثيرها على انسيابية العمل وعلى الاقتصاد بصفة عامة .
-ساهمت التعاضدية كذلكو في العديد من الملتقيات الوطنية والدولية .
-و شاركت في تكوين المئات من عمال البناء والأشغال العامة
إلى جانب تحسين خبرات مدراء ومسيري المؤسسات المنضوية تحت لوائها .
وذالك في برنامج تشاركي مع القطاعات المعنية (وزارة التشغيل والشباب والرياضة وزارة التهذيب الوطني والتعليم التقني و اتحادْ أرباب العمل الموريتانيين).
و ساهمت التعاضدية كذلك في ضخ السيولة في السوق المحلي.

-وخلال الفترة المنصرمة تم توقيع اتفاقية بين التعاضدية والبنك الموريتاني للتجارة الدولية تسمح بخلق خط ضمانات مصرفية لتسهيل تنفيذ مشاريع يستفيد منها أعضاء التعاضدية.

وفي هذا السياق اتقدم باسم التعاضدية بالشكر والتقدير الخاص للرئيس المدير العام لهذا البنك الرائد ولجميع موظفيه.

كما ساهمت في تنظيم وضبط هذا القطاع الحيوي والضروري لبناء الوطن وتسهيل تعامله مع الشركاء.
كل ذالك لم يكن ليتحقق لولا اهتمام فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بهذا القطاع ودعمه ونكرانِ أعضاءالتعاضدية لذاتهمْ وإيِثارِهِمْ للعمل المشترك وتضحياتهم على حساب أعمالهم الخاصة وأوقاتهم مقدمين لذالك مثالا حيا على التعاضد والتكاتف.

ولن تفوتني الفرصة دون التذكير بالمطالبة بحل المشاكل التالية:
-إلغاء غرامة تأخير الأشغال الناجم عن تداعيات جائحة كوفيد
-مراجعة أسعار المشاريع قيد التنفيذ المتأثرة بالارتفاع الصاروخي الذي شهدته مؤخرا المواد الأساسية للبناء .
-عدم تأخير تسديد المستحقات الذي يساهم بشكل كبير في تعطيل تنفيذ المشاريع .

وفي الأخير أتمنى لبلادنا المزيد من التقدم والأزدهار ولتعاضديتنا التوفيق والنجاح وأعلن استعدادنا التام لبذل كل ما بوسعنا لإنجاح مهام المكتب الجديد الذي سننتخبه اليوم لمأمورية جديدة.

والله ولي التوفيق”

وجرت وقائع افتتاح أشغال الجمعية بحضور شخصيات بارزة ومسؤولين من الوزارة الوصية، من بينهما موسى گي المستشار الفني لوزيرة الإسكان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: