الإبقاء على ولد عبدالعزيز بسجن الشرطة حيث كان السنوسي

الزمان أنفو _ قررت السلطات القضاىية الإبقاء على الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في مكان احتجازه بمدرسة الشرطة حسب ما أفادت مصادر متطابقة.

وحسب ما نشرت “مراسلون” فقد أصدر وزير العدل السيد محمد محمود ولد بيه نهاية يونيو المنصرم مقررا ينص على إنشاء سجن جديد بمدرسة الشرطة، كما تم تعيين أحد مفوضي الشرطة مسيرا للسجن الجديد.
ويوجد ولد عبد العزيز في الشقة التي سبق و أن احتجز بها رئيس المخابرات الليبية السابق عبد الله السنوسي قبل تسليمه للحكومة الليبية. و انتهت أمس مدة الاحتجاز الطبي الوقائية من كوفيد لولد عبد العزيز و التي تصل 15 يوما، حيث كان الرأي العام يتساءل عن السجن الذي سيغادر إليه الرئيس السابق المتهم بتهم فساد من قبل النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: