الإعلام الفرنسي يتجاهل وفاة الشرطي أحمدو لمرابط

alt توفي زوال أمس الشرطي الفرنسي المسلم  أحمدو لمرابط الذي يبلغ من العمر 42 سنة الذي كان ضابط بالشرطة الفرنسية و كان معني بالدائرة 11th arrondissement التي وقع فيها الهجوم على الجريدة الفرنسية هذا و قد تجاهل الإعلام الفرنسي وفاة الشرطي من أصل موريتاني و اكتفى بعده كرقم من بين الضحايا هو و شرطي آخر بينما قام بتعداد الصحفيين و أتى بصورهم بل و خصص صفحات للتعريف بكل واحد منهم بينما تجاهل هذا الضحية المسلم الذي ترك زوجته و اهتم بحماية بلده فرنسا .

و قد ذكر الصحفي في قناة سكاي انيوز عبد الله ولد سيديا أنه الشرطي القتيل  موريتاني  الأصل بحسب قناة فرنسية حيث كتب على صفحته ” للأسف أحدالشرطيين القتلى في هجوم باريس من أصول موريتانية بحسب قناة تلفزيونية فرنسية”  

مراسلون

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: