الرئيس المرزوقي يدعم الحكم الذاتي

الرئيس التونسي الأسبق: كيف لي أن أدعم تجزئة المجزء وتفكيك المفكك

الزمان أنفو _ قال منصف المرزوقي، إن حقوق الإنسان “هي حقوق كل إنسان”، متسائلا: “كيف لي أن أستثني منها حقوق الصحراويين، خاصة أنني مثلهم ابن الصحراء؟”.
وأضاف الرئيس التونسي الأسبق المرزوقي، في تدوينة على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، مخاطبا “إخوانه المغاربيين عامة والصحراويين خاصة”، أنه رجل “قضى عمره يحلم وينظر ويعمل ويناضل من أجل فضاء مغاربي ثم عربي بلا حدود بين البشر والأفكار والسلع”، قبل أن يتساءل: “كيف ينتظر مني أن أدعم مزيدا من الحدود، أي مزيدا من تجزئة المجزأ وتفكيك المفكك؟”.
وزاد الرئيس التونسي الأسبق في منشوره: “لا حل اليوم أمام المغاربيين جميعا إلا مصالحة حقيقية بين النظامين الجزائري والمغربي، لا لشيء إلا لتوجه اعتمادات التسلح المتزايدة للتعليم والصحة وإنقاذ ملايين الشباب من البطالة، ثم إعادة الدفء والحياة لجثة اسمها الاتحاد المغاربي، لعلنا نستدرك كل هذه العقود الضائعة”.
واعتبر المرزوقي أنه “لا حل واقعيا للإخوة الصحراويين يحفظ حقوقهم ويحفظ حقوقنا في اتحاد هو أملنا الوحيد للخروج من التبعية والفقر إلا ممارسة كامل هذه الحقوق داخل وطن له ثلاث دوائر: وطن الحكم الذاتي، الوطن المغربي، والوطن المغاربي”.
وختم السياسي التونسي منشوره بجملة: “ما عدا هذا….اللهم إني بلّغت. ولا بد لليل أن ينجلي”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: