السياسي والكاتب البارز محمديحظيه ولد ابريد الليل في ذمة الله

رحيل الرجل الكبير

أعلن، اليوم، الأربعاء في نواكشوط عن رحيل القيادي البعثي والكاتب الشهير محمد يحظيه ولد ابريد الليل، الذي تولى عدة مسؤوليات رسمية في الدولة الموريتانية.

بهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم الزمان انفو لذوي وأصدقاء ومحبي الراحل بخالص الموساة والتعزية راجيا لهم الصبر والسلوان وللفقيد جنة الرضوان.

وكتب الشاعر الكبير ناجي محمد الإمام على صفحته بالفيس بوك:
رحيل “الرجل الكَبير”
يتواصل رحيل “الكبار” عن بلاد ادمنت إنجاب الصغار…
رحل الكبير المتميز في مواقفه واختلافه وتوافقه
رحل الأبرز حتى في اسمه وهندامه وطرائقه.
رحل “الرجل” في صمته وهدوءه، في رفضه وقبوله
غادر الزعيم بهالته و هوائله، ثابتا ثبتا راسخا نبتا..
ذهب كما يذهب من يتقنون فنون البقاء في ذاكرة الزمن الخرف، لم يرهق أحدا بالتمريض محتاطًا لكبريائه.
رحلتَ ،رفيقي، ذهبت صديقي، عظيما كبيرا، متميزا، صبورا، اتفقنا ذات مساء من سنتك1978 بمنزلك الوظيفي وزيرا للثقافة والإعلام على أن العروبة الوحدوية اليسارية تجمعنا.. ولنتدبر التفاصيل بالصبر..
رحم الله محمد يحظيه بريد الليل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: