العثور على عسكري سابق في قعر بئر

عثر بعض الأطفال في مقاطعة تناهة بلعصابة على شاب يدعى سيدي ولد محمد الألمين ولد أباه في قعر بئر بعد أن قضى فيه يومين إثر سقوطه بداخله بالخطأ. وقال ولد أباه لمراسل تقدمي -الذي حضر عملية إنقاذه- أنه سقط في البئر أثناء محاولته إنقاذ هاتفه من الوقوع في البئر، إلا أنه لم ينتبه لنفسه أثناء ذلك، لينتهي به الأمر في قاع البئر، وقد أصيب بإصاباته طفيفة . سيدي قال إنه بات ليلة باردة كان يسمع فيها أصوات عواء الذئاب، وقال إن أشد ما عانى منه هو التعب الشديد وعض البعوض، حيث قضى يومين واقفا على قدميه في الماء البارد وقال إنه على الرغم من أن منسوب المياه لم يكن عميقا إلا أنه لم يستطع التسلق لوحده بدون مساعدة. وقد تم إخراج ولد أباه من البئر بواسطة حبل، وبعد إخراج سيدي من البئر رفض نقله إلى المستشفى وقال إنه يحتاج إلى الطعام والراحة، كما طلب من الحضور إخفاء الأمر عن والدته العجوز لأن صحتها لا تتحمل. سيدي كان يعمل في السابق جنديا في الجيش غير أنه غادر الجيش منذ ثلاث سنوات ويعمل الآن في مجال التنمية. أما أهل محمد الأمين فلم ينتبهوا لغياب ابنهم لأنهم اعتادوا على سفره المفاجئ بحثا عن بعض قطعانه الضائعة.

المصدر: تقدمي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: