المؤسسة العسكرية تنعي أحد ضباطها

وترجل ضابط من طينة الفرسان

الزمان أنفو _
إنه المقدم المتقاعد ديا آمادو ممادو الذي ظل يكافح حتى آخر أيامه خدمة لوطنه، ذلك هو قدره الذي رضي به منذ أن قرر الإنخراط في صفوف الجيش الوطني الناشئ مع ميلاد الدولة الوطنية، حيث شغل العديد من المناصب العسكرية والمدنية خلال مسيرته المهنية الطويلة، كان من أهمها منصب عضو في اللجنة العسكرية للخلاص الوطني ووزير للداخلية وقائد لأركان الحرس الوطني.

بعد إحالته إلى التقاعد بطلب شخصي منه، ترأس المقدم المتقاعد ديا آمادو ممادو الهيأة الوطنية لقدامى المحاربين، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى أن وافاه الأجل المحتوم يوم 28 يوليو 2021.

وبهذه المناسبة الأليمة، فإن وزير الدفاع الوطني وقائد الأركان العامة للجيوش يتقدمان بتعازيهما القلبية، إلى أسرة الفقيد، أصالة عن نفسيهما، وباسم كافة أفراد القوات المسلحة وقوات الأمن، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون…

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: