انواكشوط: لا وجود لتهديد إرهابي

ردا على تحذيرات غربية إدارة الأمن تتفي وتوضح..

الزمان أنفو _

نفت إدارة الأمن الوطني وجود أي تهديد إرهابي في العاصمة نواكشوط، وقالت إن مصالحها “ستظل ساهرة على ضمان الأمن والطمأنينة على كامل التراب الوطني”.

وكانت السفارة الأمريكية قد طلبت يوم الجمعة الماضي من رعاياها تفادي الذهاب إلى قاعة رياضية في نواكشوط بسبب وجود احتمال تهديد إرهابي.

وقالت إدارة الأمن الوطني في بيان اليوم الثلاثاء إن “الأمر يتعلق بمعلومات قدمها يوم 11/11/ 2021 أحد الشركاء وبعض المصادر الخاصة، مبنية على استنتاج باحتمال تعرض الموقع المذكور لعمل إرهابي”.

وأوضحت إدارة الأمن أن الاحتمال جاء “بناء على تردد شخصين من أصحاب السوابق على المكان”.

وقالت الإدارة إنه “بعد التحريات التي قيم بها، اتضح أن الموضوع يتعلق بالاشتباه في دواعي اشتراك أربعة أشخاص في تلك القاعة الرياضية، بعضهم من أصحاب السوابق حيث لوحظ ترددهم عليها لممارسة أنشطتهم الرياضية للفترة مابين شهر يونيو 2021 وبداية شهر دجمبر الجاري”.

وخلصت إدارة الأمن الوطني إنها “تطمئن المواطنين والمقيمين أنه لا وجود لتهديد إرهابي وأن المصالح الأمنية ستظل ساهرة على ضمان الأمن والطمأنينة على كامل التراب الوطني”.

نفت إدارة الأمن الوطني وجود أي تهديد إرهابي في العاصمة نواكشوط، وقالت إن مصالحها “ستظل ساهرة على ضمان الأمن والطمأنينة على كامل التراب الوطني”.

وكانت السفارة الأمريكية قد طلبت يوم الجمعة الماضي من رعاياها تفادي الذهاب إلى قاعة رياضية في نواكشوط بسبب وجود احتمال تهديد إرهابي.

وقالت إدارة الأمن الوطني في بيان اليوم الثلاثاء إن “الأمر يتعلق بمعلومات قدمها يوم 11/11/ 2021 أحد الشركاء وبعض المصادر الخاصة، مبنية على استنتاج باحتمال تعرض الموقع المذكور لعمل إرهابي”.

وأوضحت إدارة الأمن أن الاحتمال جاء “بناء على تردد شخصين من أصحاب السوابق على المكان”.

وقالت الإدارة إنه “بعد التحريات التي قيم بها، اتضح أن الموضوع يتعلق بالاشتباه في دواعي اشتراك أربعة أشخاص في تلك القاعة الرياضية، بعضهم من أصحاب السوابق حيث لوحظ ترددهم عليها لممارسة أنشطتهم الرياضية للفترة مابين شهر يونيو 2021 وبداية شهر دجمبر الجاري”.

وخلصت إدارة الأمن الوطني إنها “تطمئن المواطنين والمقيمين أنه لا وجود لتهديد إرهابي وأن المصالح الأمنية ستظل ساهرة على ضمان الأمن والطمأنينة على كامل التراب الوطني”.v

نفت إدارة الأمن الوطني وجود أي تهديد إرهابي في العاصمة نواكشوط، وقالت إن مصالحها “ستظل ساهرة على ضمان الأمن والطمأنينة على كامل التراب الوطني”.

وكانت السفارة الأمريكية قد طلبت يوم الجمعة الماضي من رعاياها تفادي الذهاب إلى قاعة رياضية في نواكشوط بسبب وجود احتمال تهديد إرهابي.

وقالت إدارة الأمن الوطني في بيان اليوم الثلاثاء إن “الأمر يتعلق بمعلومات قدمها يوم 11/11/ 2021 أحد الشركاء وبعض المصادر الخاصة، مبنية على استنتاج باحتمال تعرض الموقع المذكور لعمل إرهابي”.

وأوضحت إدارة الأمن أن الاحتمال جاء “بناء على تردد شخصين من أصحاب السوابق على المكان”.

وقالت الإدارة إنه “بعد التحريات التي قيم بها، اتضح أن الموضوع يتعلق بالاشتباه في دواعي اشتراك أربعة أشخاص في تلك القاعة الرياضية، بعضهم من أصحاب السوابق حيث لوحظ ترددهم عليها لممارسة أنشطتهم الرياضية للفترة مابين شهر يونيو 2021 وبداية شهر دجمبر الجاري”.

وخلصت إدارة الأمن الوطني إنها “تطمئن المواطنين والمقيمين أنه لا وجود لتهديد إرهابي وأن المصالح الأمنية ستظل ساهرة على ضمان الأمن والطمأنينة على كامل التراب الوطني”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: