بعد إضرابهم عن الطعام سجناء الإكراه البدني يخرجون من السجن

أفادت مصادر متطابقة بأن السلطات الأمنية الموريتانية أفرجت عن خمسة من ما يعرف بسجناء الإكراه البدني، بعد فترة من الاعتقال، خاضوا خلالها إضرابا عن الطعام.

وكان أهالي سجناء الإكراه البدني قد نظموا سلسلة احتجاجات على سجن أبنائهم، ونقل بعضهم الى المستشفى إثر تدهور حالتهم الصحية بسبب الإضراب عن الطعام.

وأكدت مبادرة الكرامة الداعية للقضاء على عقوبة الإكراه البدني، بأن الإفراج عن السجناء جاء بأوامر عليا من الرئيس محمد ولد عبدالعزيز .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: