جشع شركات الإتصال..و بوادر أزمة تهدد شركة شنقيتل

يتهم مواطنون شركات الإتصال بموريتانيا بالتحايل على الرصيد وضعف خدمات الأنترنت والخداع بخصوص الزيادة التي يتم الإعلان عنها لاستدراج المستهلك لشراء الرصيد الوهمي الذي لايلبث أن يصبح فقاعات..واليوم تنوى إحدى هذه الشركات بفصل بعض العمال مبالغة في الإستخفاف بالبلد الذي يستنزفون خيراته والمواطن الذي ينهلون من جيبه إشباعا لجشعهم اللانهائي..

الزمان أنفو – قلل عمال شنقيتل من مصداقية ما وردفي رسالة صادرة عن إدارة الشركة تنذر بالإستغناء عن خدمات بعض العمال بسبب “ظروف اقتصادية صعبة “، ووعد العمال بالشروع في الإضراب فور إقدام الشركة على خطوة من هذا القبيل.

ونقل”المراقب”الذي اورد الخبر عن العمال قولهم إن الشركة تجني أموالا طائلا حسب معطيات نشرها موقع الشركة الأم سوداتيل، من مايكذب إدعاءات المدير معلنين عن نيتهم الشروع في الإضراب والإحتجاجات فور قصل أي عامل مرتبط بعقد لامحدود مع الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: