بيان حول رد الائتلاف على مبادرة السيد مسعود ولد بلخير رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي

اضغط لصورة أكبرقام وفد من قادة ائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية مساء اليوم الخميس 09 مايو 2013 بزيارة لرئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي رئيس الجمعية الوطنية السيد مسعود ولد بولخير في منزله، وذلك لتسليمه رسميا الوثيقة المتضمنة رد ائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية على المبادرة التي تقدم بها الرئيس مسعود ولد بولخير بغية تسهيل تقارب وجهات النظر بين مكونات الطيف السياسي الوطني إزاء الوضعية السياسية الوطنية الراهنة ، خاصة في أفق الاستحقاقات السياسية والانتخابية القادمة.

وقد ترأس الوفد رئيس حزب الفضيلة، السيد عثمان ولد الشيخ أبو المعالي، الرئيس الدوري لائتلاف أحزاب الأغلبية وضم كلا من:

ـ السيد محمد محمود ولد محمد الأمين، رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

ـ السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس، رئيسة حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم

ـ السيدة منتاته بنت حديد، رئيسة الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد

ـالسيد اسلمو ولد المصطفي، رئيس حزب التشاور الديمقراطي

ـ السيدة لاله بنت الشريف، رئيسة حزب الحراك الشبابي

وبعد انقضاء مراسيم الاستقبال الأخوي والودي، سلم وفد ائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية إلى السيد مسعود ولد بولخير رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي رسالة تضمنت رد الائتلاف على مبادرته، قبل أن يتبادل الطرفان الحديث حول محتويات الوثيقة وما تضمنته من رؤى وأفكار حول مواقف ائتلاف أحزاب الأغلبية من مختلف بنود المبادرة، فضلا عن توضيح نقاط التلاقي البارزة والعديدة بين الوثيقتين.

وخلال هذا اللقاء عبر وفد ائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية عن ترحيبه الكبير بمبادرة الرئيس مسعود ولد بلخير ومساعيها الوطنية الطيبة والبناءة ، مجددا إيمانه الراسخ وتمسكه الجاد بالحوار السياسي كنهج للتعاطي المسؤول والمتوازن مع كل مكونات الساحة السياسية الوطنية.

كما عبر ائتلاف أحزاب الأغلبية بهذه المناسبة عن الاستعداد التام للتعاطي مع المقترحات والأفكار البناءة التي تضمنتها المبادرة خاصة منها ما يحترم مقتضيات الدستور ويتجاوب بإيجابية مع نتائج الحوار الوطني.

كما جدد الائتلاف بهذه المناسبة استعداده للعمل الجاد لضمان إجراء انتخابات بلدية وتشريعية نزيهة وشفافة ومطمئنة للجميع.

وقبل اختتام اللقاء لاحظ الطرفان بارتياح كبير أن مضمون وثيقة رد ائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية على مبادرة الرئيس مسعود ولد بولخير كان ايجابيا وتضمن تثمين نص المبادرة إجمالا، كما قدم توضيحات دقيقة وشاملة حول جملة من الأفكار الأساسية والهامة التي حظيت بإجماع واتفاق الطرفين حولها، فضلا عن الإبقاء على مسارات التبادل والنقاش مفتوحة باستمرار لتعميق نقاط التلاقي والبحث عن المزيد من سبل التقارب بين مختلف الأطراف بشأن القضايا والاقتراحات التي أثارتها المبادرة.                                      انواكشوط: 09 مايو 2013                     اللجنة الإعلامية لائتلاف أحزاب الأغلبية الرئاسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: